كيف بوسعي الهروب إلى كُتبي وهي الأخرى تشكل لي مآسي ثانية لأتذوق مرارتها…؟ فهي صادقة لكن منمقة جدًا، تحدثني عن العالم الذي يجب أن يبدو عليه وحين أرفع رأسي عن سطح هذا الكتاب وأنظر للواقع.. كم هو مخيبٌ للآمال! لأنك إذا أردت الدفاع عن المبادئ والفضائل الإنسانية التي يحثها عليك.. ترى نفسك تُجاهد بصعوبة… حقوقك هذه شيءٌ من ورق، كما الحُلم.

لا يسعُني التذمر، فليسَ شيئًا أتمتع به، ليس شيئًا استحققته.

لأبقى هادئًا بسيطًا متزنًا كما عهدتُ نفسي، لا أُريكم ما شوهتموه بي.. ولا حزني لما رأيته سعادةً و رؤى تتحقق..

تظلُ يد السلام ممدودةٌ تطال حتى ما وراءكم.. يظل إيماني أقسى منكم جميعًا.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated Hawraa’s story.