المنعطف الخاطئ يموت بسببه ٩ ملايين شخص

في يوم ٢٨ من يونيو عام ١٩١٤ عند الساعة العاشرة صباحاً اثناء زيارة ولي عهد النمسا فرانز فيرديناند بسرلييفو عاصمة البوسنة والهرسك، تجمع ستة شباب للمحاولة اغتيال ولي العهد بإلقاء قنبله ولكن لم تصبه واصابة جندي وهرب الموكب من دون اصابة ولي العهد، بعدها بساعة فقط خرج ولي عهد النمسا من المستشفى للإطمئنان على الجندي المصاب وهو في طريق العوده اخذ الموكب المنعطف الخاطئ فوجد امام الموكب للستة شباب الذين حاولوا اغتياله فاطلق غافريلو برينسيب طلقة على ولي العهد النمساوي في الوريد فقتل من وقتها، بعدها بشهر شنت ثاني اكبر حرب شهدها التاريخ البشري الا وهي الحرب العالميه الاولى.


وفي الجانب الاخر ماذا لو قلت لك ان فراشة تتنقل من زهرة الى زهرة في البرازيل تتسبب في إعصار في روسيا !!

الموضوع اليوم لا يشمل الحرب العالميه ولا الفراشه ولكن يشمل نظرية معينه.


في القرن السادس عشر ومع ظهور قوانين نيوتن للحركة كان معتقد ان الحياة تمشي وفق منظومه معينة كالاله، فإن عرفت المدخلات جيداً فانك سوف تعرف المخرجات تمامً من دون اختلاف ولو بسيط، وكان العلماء وقتها يبحثون لاكتشاف المعادله المثاليه اللتي تمكنهم من معرفة اي شي يريدونه فلو ادخلوا معلومات عن الطقس في هذي المعادله لاظهرت لهم ماذا ستكون حالة الطقس للغد او ما بعده او اي يوم يريدونه، الى ان اتى العالم ادوارد لورنز في عام ١٩٦٠ ادوار كان عالم رياضيات وارصاد جوية، اراد لورينز ان يعمل نموذج للتنبئ بالطقس بناء على معادلات دقيقه جداً، وبعد عام انتها من النموذج واراد ان يختبره فادخل اول المعلومات وبعد عناء و وقت طويل ظهرت نتائج تنبئات الطقس، ثم اراد لورينز ان يختبر النموذج مره اخرى لكن هذه المره بداء من المنتصف لانه يوجد لديه النتائج مسبقاً واختصاراً للوقت، فظهرت النتائج وكانت المخرجات تغيرت بدرجة بسيطه ولو ان العمليه اطول للتغيرت بشكل اكبر ولربما وصلت الى تغير كامل هنا اثبت العلماء انه لا يوجد معادله كامله لانه يوجد متغيرات لا يمكن التحكم بها، هنا ظهرت نظرية الفراشه الا وهي تأثير ذبذبة فراشة يكون بسيط جدا ولكن مع الوقت يكبر ويضخم وللربما كان احد الاسباب في إعصار في مكان يبعد عنه الاف الاميال، ولاحظ هنا اني قلت احد الاسباب لان هنالك ناس يعتقدون الاعتقاد الخاطئ وهو ان السبب الوحيد كان من الفراشه.

قس على ذالك اي فعل تجاه اي شي في هذي الحياة ولا تصتغر اي شي مهما يكن.

اختتم ببائع خضار في الشارع ينتج منه اربع اسقاطات للانظمه عظمى للدول وحرب اهليه في واحدة منهم


كلما بحثت في العلم اجد اني لا اعرف شي
عبدالله

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.