الجيش المصري يتسلم 3 طائرات جديدة من طراز «الرافال» الفرنسية

http://thenewkhalij.org/node/64104

قال الجيش المصري، اليوم الأربعاء، إن مصر تسلمت ثلاث طائرات رافال مقاتلة جديدة من فرنسا ليصل عدد الطائرات التي تسلمتها من نفس الطراز حتى الآن إلى تسع، منذ يوليو/ تموز العام الماضي.

وكانت مصر وفرنسا أبرمتا عدة صفقات عسكرية في 2015 من بينها صفقة لشراء 24 طائرة مقاتلة من طراز «رافال».

وقال المتحدث العسكري المصري، العقيد أركان حرب «تامر الرفاعي»، في بيان، اليوم الأربعاء، «احتفلت القوات المسلحة بانضمام ثلاث طائرات متعددة المهام من مقاتلات الجيل الرابع طراز (رافال) إلى تشكيلات القوات الجوية».

وأضاف المتحدث باسم الجيش المصري على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن هذه الطائرات «تمثل الدفعة الثالثة من هذا الطراز التي تتسلمها مصر في إطار اتفاق الشراكة الاستراتيجية مع دولة فرنسا والذي يشمل العديد من التعاون في مجالات التسليح والصناعات العسكرية المختلفة».

ونشر المتحدث صورا للطائرات الثلاث داخل إحدى القواعد الجوية في مصر وصورا لها أثناء تحليقها في سماء القاهرة.

وتسلمت مصر أول ثلاث طائرات في يوليو/ تموز الماضي وحصلت على ثلاث طائرات أخرى في يناير/ كانون الثاني.

وكانت مصادر فرنسية، كشفت العام قبل الماضي، فى تصريحات لموقع «ديفينس نيوز» الأمريكى المعنى بشؤون صفقات السلاح والنظم الدفاعية، عن أن «فرنسا ستجرى تعديلات على طائرات «رافال» قبل تسليمها إلى مصر، بهدف إزالة قدرة الطائرة على حمل صواريخ نووية ومعايير الاتصالات التابعة لمنظمة حلف شمال الأطلسى (الناتو) منها».

وتسعى مصر إلى تعزيز قوتها العسكرية في وقت تتصدى فيه لمتشددين موالين لـ«تنظيم الدولة»، وينشطون في شبه جزيرة سيناء. وتشعر مصر أيضا بالقلق من الاضطرابات التي تشهدها دولة ليبيا المجاورة. وتعج منطقة الشرق الأوسط بالاضطرابات.

وكانت فرنسا باعت حاملتي طائرات هليكوبتر من طراز (ميسترال) لمصر في صفقة قيمتها 950 مليون يورو وتسلمتهما القاهرة العام الماضي.

وحصلت مصر أيضا على فرقاطة فرنسية من طراز «فريم» في إطار صفقة طائرات «الرافال» التي بلغت قيمتها 5.2 مليار يورو.

واشترت مصر في 2014 أربع سفن حربية من طراز «جويند» من إنتاج شركة (دي.سي.إن.إس) التي تملك الحكومة الفرنسية 64 % من أسهمها مقابل 35 % لمجموعة تاليس الدفاعية.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تسلمت مصر غواصة حديثة من ألمانيا من الطراز (209/1400). وبنيت هذه الغواصة في ترسانة شركة «تيسن كروب» بمدينة كيبل الألمانية.

ورغم مرور مصر بأزمة اقتصادية طاحنة تفاقمت خلال أول عامين ونصف من حكم الرئيس «عبد الفتاح السيسي»، إلا أنها تعلن بين الحين والآخر عن صفقات عسكرية، يقول مراقبون، إن الهدف منها خطب ود الدول التي تعقد معها لكي تعبر عن دعمها للنظام الحالي سياسيا.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.