فيلم لممثل أمريكي مشهور يحقق 7 جنيهات إسترلينية فحسب في بريطانيا

http://thenewkhalij.org/ar/node/64102

رغم أن النجم السينمائي الأميركي «شيا لابوف» حقق نجاحًا في فيلم «ترانسفورمرز»، إلا إن أحدث أفلامه لم يحقق أي نجاح يُذكر، ولم يعرف سبب ذلك بعد وما إذا كان مرتبطًا بعدد من الفضائح التي لحقت به مؤخرًا أم أن السبب يعود إلى فشل الفيلم نفسه.

ليس هذا فحسب، بل إن الفيلم، وهو بعنوان «مان داون» لم يحقق سوى 7 جنيهات إسترلينية في عرضه الأول في مدينة بيرنلي البريطانية.

ومبلغ 7 جنيهات استرلينية يعني أن شخصًا واحدًا فقط شاهد الفيلم، وربما طفل أو متقاعد، إذ إن سعر التذكرة للبالغين لا تقل عن 12 جنيهًا إسترلينيًا، وهذا يعني أن الذي شاهد الفيلم ربما يكون طفلًا صغيًرا أو كهلًا متقاعًدا، بمعني أن الذي شاهد الفيلم حصل على تذكرة لغير البالغين، بحسب «إسكاي نيوز» العربي.

يُشار، أيضًا، إلى أن الفيلم لم يعرض سوى في دار سينما واحدة في بيرنلي.

والدخل الذي حققه الفيلم يأتي في مستوى الفيلم الدرامي البولندي «ماي نيكيفور»، الذي حققه في عام 2004.

وثمة أفلام أخرى كانت دون التوقعات على مر الأعوام، ولم تحقق إلا مبالغ ضئيلة أثناء عرضها في دور السينما البريطانية، بحسب جريدة «الغارديان» البريطانية.

ومن هذه الأفلام «دارك تايد» (2012) للمُمثلة «هالي بيري»؛ ولم يحصد إلا 90 حنيهًا إسترلينينًا فقط، وفيلم «رن فور يور وايف» (2013) وحقق 602 جنيهًا، وفيلم «موذرهوود» (2010) من بطولة المُمثلة «إيما ثورمان» وحقق 88 جنيهًا فقط، وفيلم «ذي كولوني» (2016) وحقق 47 جنيهًا، بينما لم يحقق فيلم «ذي تشمسكروبر» (2005) سوى 36 جنيهًا إسترلينيًا.

المصدر | إسكاي نيوز العربي

Show your support

Clapping shows how much you appreciated الخليج الجديد’s story.