البوابة الالكترونية لجامعة تبوك

يمكنك الدخول الى جامعة تبوك عبر الرابط التالي

https://edugate.ut.edu.sa/ut/init

صناعة البحث العلمي في الجامعات الناشئة
لا شك أن التعليم العالر في ابؼملكة العربية السعودية، أخذ اىتماما كب تَا من قيادة البلاد، يتضح ذلك
من انتشار ابعامعات في كافة الإمارات، شمال البلاد وجنوبها، وليس ذلك إلا لأن ابعامعات تشكل مراكزَ
حضارية ، ذاتَ دورٍ تعليمي حيوي كبتَ، فهي واحدة من الركائز التي يُعتمد عليها في تقدم المجتمع ورقيو، الفكر ي
وابغضاري.
وفي السنوات الأختَة، بقد ابعامعات السعودية الناشئة ، تؤدي دوراً رياديا في بؾال البحث العلمي،
وتسعى جاىدةً إلذ إيجاد ملائمة إيجابية بتُ وظائفها التعليمية ابؼوكلة بؽا، وخدمة البحث العلمي، الذي ىو أبظى
غا يِاتها، إذ تأخذ على عاتقها إيجادَ بيئة بحثية متطورة في الأدوات، وابؼناىج، وطبيعة الإنتاج العلمي؛ وبالتالر تتميز
في أدائها العلمي، وتستثمر ما بسلك من طاقات وخبرات بحثية، وتسخرىا خدمة لأبناء المجتمع، بهدف زيادة
وعيهم بقيمة البحث العلمي، وكيفية إنتاجو.
وجامعة تبوكَ من ابعامعات السعودية الناشئة، التي حاولت تطوير البحث العلمي، واستغلال طاقات
أعضاء ىيئة التدريس البحثية، في سبيل تقديم أفضل النماذج البحثية، وخدمة المجتمع المحلي في منطقة تبوك، بتعزيز
طاقاتهم الإبداعية في بؾال البحث العلمي.
ستلقي ىذه الورقة الضوء على ىذه التجربة ابؼميزة في خدمة البحث العلمي، وكيفية صناعتو، وستتناول
الأنشطة العلمية ابؼتعلقة في ذلك، وستًصد ابػطواتِ التي ابزذتها ابعامعة من أجل برقيق النجاح والتقدم في
صياغة البحث، ومن ثم تطوره، والوصول بو إلذ مستوى علمي عابؼي‘ تستطيع من خلالو أن تواكبَ التغتَاتِ
الثقافية العابؼية والمحلية.
كما تتحدث الورقة عن الوسائل التي استخدمتها ابعامعة، في التعاون مع كافة القطاعات البحثية التابعة
للمجتمع المحلي في منطقة تبوك.
وستقف ىذه الورقة على التطلعات ابؼستقبلية بعامعة تبوك في ىذه المجالات، لاسيما وأن ابعامعة أعدت
خطة إستًاتيجية شاملة لكافة مناحي البحث العلمي، من حرصها الكبتَ، ابؼمثل بعمل عمادة البحث العلمي،
على إتاحة فرص بحثية أمام الباحثتُ ابؼميزين.

بشة نواحٍ كثتَة استطاعت ابعامعة من خلابؽا أن تقدم نماذجَ بفيزة من البحث العلمي، تكمن في برنامج
الدعم ابؼادي للأبحاث العلمية، والكراسي البحثية، وابعوائز ابؼتعددة للبحث العلمي، ومعهد البحوث
والاستشارات الذي تقيمو ابعامعة مسانداً ومساعد اً في تقدم وتطور مستَة البحث العلمي.
أهمية البحث العلمي:

يعد ما يقدمو البحثُ العلمي مقياس اً حقيقي اً لتقدم الشعوب وبرضرىا، فهو الذي ينتج ابؼعرفة والتكنولوجيا إلذ العالد، وىو في اللحظة ذاتها، ينتمي إلذ م راكزَ علميةٍ كبتَة بسثلها ابعامعات، التي تعمل ضمن
منظومة التعليم العالر، الذي يولر البحثَ العلمي رعاية خاصة ، ويبذل لتطويره ابعهدَ الكبتَ.
وعادة ما ترتبط بظعة ابعامعات بدقدار وقيمة إنتاجها من البحث العلمي، إذ يحدد البحثُ العلم ي بسيزَ
ابعامعة، وعابؼي تَها، وريادتَه ا على مستوى ابعامعات المحلية، فهناك أنشطة بحثية كبتَة تستطيع ابعامعات من خلابؽا
أن تقدم ذاتَه ا نموذجا علمياً متطوراً، وتتمكن بواسطتها أن تتواصلَ مع المجتمع المحلي في بؾالات البحث العلمي،
فتستثمر ما لديها من خبرات في البحث تتمثل في قدرات أعضاء ىيئة التدريس وتستخدمها في تعزيز إمكانيات
المجتمع في المجال ذا تِو.
فعددُ الأبحاث التي بسوبؽا ابعامعة ، وتدعو إلذ نشرىا في أوعيةٍ علمية بفيزة عابؼياً وبؿلياً، تشكل مؤشراً أوليا
على حجم النشاط الذي تقدمو ابعامعة، ثم إن ابؼخرجاتِ البحثية ، ودرجة بسي زىا في استخدام الأدوات، وابؼنهجيةِ
وقيمةِ النتائج، وأسلوبِ العرض، تصنع للجامعة بظعة إقليمية، وانتشاراً عابؼي اً، وبذعلها مكاناً علمياً جاذباً
للكفاءات وابػبرات من كافة دول العالد.

يتضح ذلك بالنظر إلذ ابعامعات العابؼية العريقة، وبالإفادة من بذاربها ابؼميزة في بؾال البحث العلمي، إذ
تتمتع جامعاتٌ أمريكية، على سبيل ابؼثال، بثقة عالية؛ نتيجة عنايتها الفائقة بالبحث العلمي، وبالنتائج التي يدكن
أن تتًتب عليو، حتى إن جامعة كاليفورنيا أخذت تفصل بتُ ابعانب التعليمي ،وجانب البحث العلمي، ومن ىنا
أصبحت عناي تُها بالدراسات العليا أكبرَ .
ومن جانبٍ آخرَ ، فإنو لابد من الربط بتُ البحث العلمي والتقنية، إذ إن السببَ في تطوير خصائص
منتج ما، وزيادة إنتاجو إلذ حد كبتَ، راجعٌ إلذ تطبيق العلم واستخدامِ التقنية ابغديثة في ىذا ابؼنتج، وىذا بلا
شك لو مردودٌ اقتصاد ي كبتَ.

البحث العلمي بابعامعة:
بعد ىذه الإضاءة التي بست الإشارة، إليها فيما يتعلق بأهمية البحث العلمي، ودوره في التقدم والتطور،
اللذين تنعم بهما دول العالد ابؼتقدمة؛ بفضل ما أنتجو العقل البشري على مدار تاريخو في العلم وابؼعرفة؛ فإننا
ننتقل إلذ ابغديث عن )ابعامعات الناشئة والبحث العلمي( ونركز على جامعة تبوك نموذج اً. وذلك من خلال
عدد من المحاور والأفكار ابؼهمة وىي:
النشأة والبدايات:
بدأ الاىتمام بالبحث العلمي في جامعة تبوك بوصفو أحدَ أى م الركائز الأساسية، التي ت رتقي بابعامعة
والمجتمع وبرز ذلك بإنشاء وحدة البحوث والاستشارات، من خلال القرار الصادر عن معالر مدير ابعامعة رقم
ٜ/ث/ٛ ىٕٗٔ، بتاريخ /ٕ٘ /ٕٔ ٛ ىٕٗٔ، وتم برويل الوحدة إلذ عمادةٍ بقرار معالر و زير التعليم العالر،
القاضي بتعيتُ عميد لعمادة البحث العلمي؛ التي تش رف على النشاط البحثي، وكاملِ الإجراءات الإدارية وابالية
اباصة بتمويل الأبحاث العلمية والنشاط البحثي في ابعامعة، وفقَ رؤيةٍ ، ورسالة، وأىداف تضع ابعامعة في
درجات متقدمة في بؾالات البحث العلمي ابتنوعة

الأىداف الرئيسية لعمادة البحث العلمي:
تسعى عمادةُ البحث العلمي إلذ برقيق بؾموعةٍ من الأىداف، التي تتوافق مع رؤية، ورسالة ابعامعة، من
خلال برقيق الكفاءة والتميز في نوعية ابؼخرجات البحثية، ا ولتًكيز على دعم ابؼشاريع البحثية ابؼمي زة، وابغرص
على نشرىا، وبرديث بصيع االيات والإجراءات؛ لتت م بأيسر، وأسر ما يدكن، والاىتمام بتطوير الكوادر
البشرية، واستثمارِ التقنية في خدمة البحث العلمي، وتكوينِ بيئةٍ بحثية مناسبة، من خلال نشر الوعي بتُ أعضاء
ىيئة التدريس والطلاب بأهمية البحث العلمي، ودو رِه في تنمية المجتمع والارتقاء بو، وتفعيلِ العلاقة بتُ المجتمع
المحلي وابعامعة؛ من خلال التًكيز على الأولويات البحثية، التي بزدم المجتمعَ المحلي، وتساىم في تنميتو، وح ل
مشكلا تِو، والعملِ على وضع آلياتٍ مناسبة للربط بتُ ابعامعة، والقطا ابػاص، فيما يخ ص النشاطاتِ البحثية،

البحوث التي تمولها العمادة:
أولا: الأبحاث العلمية في العلوم النظرية والتطبيقية )الأكاديدية(، التي يقدمها أعضاء ىيئة التدريس ضمنَ البرنامج
السنوي ابؼعلن عنو في كل عام، وفق شروطٍ ، وإجراءات، ونماذجَ تضعها العمادة في متناول أعضاء ىيئة التدريس؛
بهدف تيستَ ابؼشاركة على الباحثتُ.
ثانيا : الأبحاثُ التطويرية، التي يتم إعدادُ ىا بهدف تطوير قطاعات ابعامعة في ابؼيدان التنظيمي والإداري وابؼالر
وابػطط الإستًاتيجية.
ثالثا : الأبحاثُ التشغيلية، التي بزدم توجهاتِ ابعامعة في تطبيق البرامج، التي بزدم العملية التعليمية والبحثية.
آليات عمل العمادة:
-ٔ بـاطبة الكلياتِ والعمادات والوحدات بابعامعة؛ لاقتًاح بؾالاتٍ بحثية تهم ىذه القطاعاتِ ، لإدراجها
ضمن المجالات البحثية، التي يتم تصنيفُ ها على أساس أولوياتٍ تهم العملية التعليمية والإدارية ،
والتقنية، التي بزدم ابعامعة وما يهم ابؼنطقة ، وتنميتها، ويساىم في خطط التنمية على مستوى ما
تطرحو الدولة من توجهاتٍ بحثية.

كلمات مفتاحية

البوابة الالكترونية لجامعة تبوك 
جامعة تبوك البوابة الالكترونية 
التعليم الالكتروني جامعة تبوك 
جامعة تبوك التعليم عن بعد 
[hlum jf,; 
جامعة تبوك انتساب 
نظام التعليم الالكتروني جامعة تبوك 
جامعه تبوك البوابه الالكترونيه للنظام الاكاديمي 
عمادة القبول والتسجيل جامعة تبوك 
بوابة النظام الاكاديمي 
edugate sa 
موقع جامعه تبوك