بعض المشاعر مخيفة، لا يمكننا مواجهتها بلغتنا الأم، لا يمكننا أن نكتبها بالعربية فتنظر إلينا من على الصفحة البيضاء دون حياء. لذلك نعيد الكتابة، ونرسم ما نريد بحروف لغة أخرى، نتظاهر بأن ما نقرأه كتبه أناس آخرون ليسوا نحن، فنطمئن ونترك القلم على الطاولة، ونخلد للنوم.

ظننت أن النوم -وأخيراً…

هي إحدى الليالي التي يثقل فيها قلبي دون أي سبب

إحدى الليالي التي أجد نفسي فيها جالسة أتأمل اللاشيء طويلاً

أنتبه أنني أكاد لا أتنفس. أشهق نفساً طويلاً وأحبسه في صدري.. وأنسى أن أطلقه

ليلة ثقيلة كهذه.. لا أستطيع انتشال نفسي من الكنبة

أجهز لنفسي فنجان قهوة تركية بعد حوار…

كيف تقنع نفسك أن تترجل من سيارتك؟

أن تواجه العالم؟

أن تسمح لفتات قلبك أن يتساقط على الرصيف وأنت تمشي؟

‫لا شيء كعزلة كسبتها بكل جدارة على الشاطئ، في ليلة هجرها حتى القمر، تبقى أنت بقدميك الحافيتين، تلاعبها الأمواج تارة وتارة تهجرها

تمشي دون توقف كي تحصل على شيءٍ من الدفء

تمشي دون أن تلتفت إلى خلفك، بالرغم من أنك تشعر بذلك الشعور الغريب بأن شيئاً ما يلاحقك في الظلام

تلتفت وأخيراً

لترى نسخة مهترئة منك، تتعثر في الظلام

تتجاهلها

تمضي

يحتضنك الظلام والماء

يدقّ قلبك بجنون

تسمح له بذلك

تقف في مكانك وأخيراً

تغمر نفسك في البحر حتى ركبتيك

تكاد تغمر نفسك أكثر

تتذكر من ينتظرك

تتوقف

ولكنك تستمتع بالدفء بالرغم من ذلك.

يناديك أصحابك: أين ذهبت!‬

‫أين ذهبت؟ لا تعلم أين ذهبت. تنتشل نفسك، تعود بملابسك الثقيلة، وقلبك الأثقل

تعود

تنسى إلى أين..‬

١٨ نوفمبر ٢٠١٩

١٠:٣٤ مساء

“سامحني

سامحني جداً”

أول ما أخطه على ورقة بيضاء تماماً، هي تلك الكلمات.

لا أعلم لماذا، ولكنني أشعر بأن علي أن أرجو سماحك

كل ما قلته سابقاً يعود ويجد مكانه حولي

بين الكتب والصور والتذكارات

أتذكر عندما كنت ملاذ قلبي المتعب؟

عندما كنت اسماً أبتسم عندما أذكره؟

لم تكن أملاً…

‫وكلّ ما يشغُلني هو كم أنّك كنتَ ستُحبّ هذه المدينة لو كنتَ هنا.. كلّ هذا الصخب، كل تلك القصص المتناثرة في أرجائها، الشمسَ الباردة التي تلقي بضوئها الذهبي على البشرة البيضاء والشعرَ الأشقر فتُرسِلُ بريقاً يُجبِرُك على الإشاحة بناظريك..‬

وأنا، كلّ ما أشحت وجدتُكَ أمامي..

كلّ دربٍ أراه أراك فيه،…

أكان لك صديق لا تتذكر تماماً كيف جمعتكما الصداقة، ومتى تماماً؟

لا أتحدث عن يوم لقائكما، ولا حتى طبيعة العلاقة التي جمعتكما في البداية.

أسأل عن تلك اللحظة الحاسمة التي ائتلفت فيها روحيكما، تلك اللحظة تماماً التي علمتما فيها بأن ما يجمعكما صادق وجميل؟

أكتب اليوم عن روح جميلة، بعينين…

من أين يبدأ الخيال؟

من نظرة عابرة لغريب بعينين عميقتين بدا وكأنّه كَشَفَ كلّ ما في قلبك..

من ورقة بيضاء انتظرت طويلاً لتلمِسَ يدَك وأنتَ تخطّ عليها انفعالاتك..

من كِتابٍ أُهمِل سنواتٍ، تقطّعَت أجزاؤه وبهتَت أوراقه، ووجد طريقَه إليك بعدَ كلّ ذلك..

مِن قهوةٍ مرّة شرِبتها دون حذر، لَسَعت لسانَك وحواسّك..

مِن أينَ يبدأ الخيال؟

من دفءِ كفّ حبيب في ليلةٍ باردة

من عين حبيبٍ سَرَحَت دون قصدٍ في تفاصيلكَ الرّائعة

(وأنتَ لا تعرِفُ بعد روعة تفاصيلك!)

من وجودِ من تُحِب

من كلّ من تُحِب

من كلّ ما تُحب

أليس الحبّ ضرباً من خيال على أية حال؟

وأَنت؟

ألَم تَأتِ مِن خيال؟َ

ألَم تَكُن يوماً فِكرة؟ ألَم تكُن أمنية تمنّاها والديك، فَأصبَحت؟

كل ما أرَدناهُ يوماً، ألم يَكُن خيالاً في خيال؟

لماذا إذَن نَأخُذُ كلّ شيءٍ بالجدّية هذه؟

ليس القلب إلا خيالاً، لماذا تُغضِبُه الحياة؟

لماذا نُثقِلُه ونلومُه كثيراً كثيرا؟

كل شيءٍ خيال

مِن أينَ يبدأ الخيال؟

٤ مايو ٢٠١٩

أتعرف تلك اللحظة تماماً، عندما ينتابك شعور، وتجد نفسك بعد دقائق قد دفنت وجهك في كفيك وطأطأت برأسك، تبكي دون صوت، أو هي أقرب لانتفاضات صغيرة متلاحقة لقلبك وجسدك من أن تكون بكاء؟

تغلق عينيك بقوة أو تفتحهما، لا يوجد فرق، فتمر أمامك الأيام التي تود لو أن تعيدها، تود…

كتفاي باردتان جداً، لكنني أستثقل التحرك من أسفل الأغطية كي أزيد من حرارة التكييف.

هناك الكثير من الضوضاء في عقلي. الكثير من الضوضاء التي تمنعني من التفكير، والتي تجبرني على التفكير بشكل مقلق في الوقت ذاته. الكثير من الضوضاء بالرغم من وجودي لوحدي في غرفة مظلمة. أقرر التخلي عن كل…

بعض الأغاني تظل عالقة في خلايا الجسد، ليس في الذاكرة فقط، تعيد لك الشعور الذي كنت تشعره عندما سمعتها للمرة الأولى تماماً، مهما كنتَ صغيراً، مهما كنت لا تفهم كلمة من كلمات الأغنية، يكفي اللحن بأن يعيدك إلى اليوم الأول ذاته.

مين حبيبي أنا؟

ترتبط هذه الأغنية ارتباطاً وثيقاً ببيتنا…

Sana H. Almarzooqi

Get the Medium app

A button that says 'Download on the App Store', and if clicked it will lead you to the iOS App store
A button that says 'Get it on, Google Play', and if clicked it will lead you to the Google Play store