كيف تقنع نفسك أن تترجل من سيارتك؟

أن تواجه العالم؟

أن تسمح لفتات قلبك أن يتساقط على الرصيف وأنت تمشي؟

‫لا شيء كعزلة كسبتها بكل جدارة على الشاطئ، في ليلة هجرها حتى القمر، تبقى أنت بقدميك الحافيتين، تلاعبها الأمواج تارة وتارة تهجرها

تمشي دون توقف كي تحصل على شيءٍ من الدفء

تمشي دون أن تلتفت إلى خلفك، بالرغم من أنك تشعر بذلك الشعور الغريب بأن شيئاً ما يلاحقك في الظلام

تلتفت وأخيراً

لترى نسخة مهترئة منك، تتعثر في الظلام

تتجاهلها

تمضي

يحتضنك الظلام والماء

يدقّ قلبك بجنون

تسمح له بذلك

تقف في مكانك وأخيراً

تغمر نفسك في البحر حتى ركبتيك

تكاد تغمر نفسك أكثر

تتذكر من ينتظرك

تتوقف

ولكنك تستمتع بالدفء بالرغم من ذلك.

يناديك أصحابك: أين ذهبت!‬

‫أين ذهبت؟ لا تعلم أين ذهبت. تنتشل نفسك، تعود بملابسك الثقيلة، وقلبك الأثقل

تعود

تنسى إلى أين..‬

١٨ نوفمبر ٢٠١٩

١٠:٣٤ مساء

Written by

Get the Medium app

A button that says 'Download on the App Store', and if clicked it will lead you to the iOS App store
A button that says 'Get it on, Google Play', and if clicked it will lead you to the Google Play store