لا تعلم بعد

لا تعلم أنها بدأت تشعر بشيء ما تجاهه

كانت تحدثني بابتسامة عريضة، وضحكات لا تستطيع كتمانها بين الجملة والأخرى

تخبرني عن بعض تصرفاته

عن وجوده صدفة بين أرفف مكتبتها المفضلة

تحدثني كأنها تحكي حكاية ما قرأتها في إحدى كتبها

وجوده في ذلك الوقت بالذات، ألهم سعادتها، بالرغم من أنها تنكر ذلك

بالرغم من أنها لم تعلم من يكون هو في البداية

بالرغم من أن كل ما تبادلاه ابتسامة عارضة، فسؤال عن مقترحات كتب بمواضيع مختلفة

لم يكن شيئًا مهماً بالنسبة لها، أخبرتني هي

صدفة عابرة، قالت بابتسامة بدأت في قلبها قبل أن تبدو على وجهها

لا تعلم بعد، بأن قلبها بدأ يحمل بعض الآمال مجدداً

بالرغم من أنها منعت قلبها، وشغلته جاهدة

لا تعلم بعد، بأن القلب يهتم، بالرغم من صاحبه

لا تعلم أن بعض المشاعر الجميلة، بالرغم من عدم دوامها، تستحق الامتنان

وتستحق لمن يبث هذه المشاعر في قلوبنا، امتناناً أكبر

ولكنها، لا تعلم بعد..

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.