٣ وظائف حرة (فريلانس) يمكن لرواد الأعمال المصريين القيام بها بينما يقومون ببناء أمبراطورياتهم التجارية

اذا كان هناك شيء واحد يمكن أن يتفق عليه جميع رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هو أنه بمجرد أن تتخذ قرار بدء مشروعك الخاص سوف تبدأ الفواتير بالتراكم على الفور وستدخل رسميا في “وادي الموت” بالنسبة للشركات الناشئة، وهي تلك المرحلة المبكرة في إنشاء الأعمال التجارية حيث تبذل جهدا كبيرا للحفاظ على التوازن المعقد بين السعي للحصول على مصادر مختلفة للدخل وأدارة النفقات الخاصة بمشروعك الخاص حتى يصبح المشروع مربحا أو تعثر على مستثمر على أستعداد لدعم المشروع الخاص بك

هذا الوضع بطبيعة الحال سيضع ضغوطا هائلة على وقتك. حيث أن الفرص المثالية بالنسبة لك هي تلك التي تضعك في مقعد القيادة من حيث أدارة الوقت الخاص بك وتمكنك من أنجاز المهام في أي وقت من اليوم ووضع خطة أسبوعية في وقت مبكر، بفضل الأنترنت والتطورات الحديثة في التكنولوجيا نحن الآن قادرين على العمل من أي مكان وفي أي وقت. لذا اذا كنت رائد أعمال مصري تبحث عن أعمال حرة تساعدك على دفع الفواتير مع الحفاظ على سير الأعمال التجارية فأنك في المكان الصحيح لأنك ستجد في هذا المقال ثلاث وظائف حرة (فريلانس) يمكنك القيام بها بينما تقوم ببناء مشروعك التجاري

1.كتابة المحتوى

نحن الآن في قلب عصر التسويق الرقمي مما يجعل من المحتوى الأصلي المبتكر أمر لا غنى عنه بالنسبة للشخصيات العامة والشركات والمنظمات غير الحكومية ومبادرات الشراكة المدنية والترويج الشخصي للمهارات والقدرات المهنية. وقد خلق هذا حجم كبير من الطلب على الأفراد ذوي المواهب الخاصة بالكتابة الأبداعية القادرين على رواية القصص وترفيه القراء من خلال أنتاجاتهم الجذابة والمبتكرة

من أين أبدأ

أ‌. يمكنك أن تبدأ من شبكة المعارف الخاصة بك التي من المؤكد إن تجد فيها عدد من الشركات الناشئة التي تبحث عن شخص ليقوم بكتابة المحتوى الخاص بالموقع الألكتروني الخاص بها، هوية الشركة التجارية، الكتيبات التسويقية وغيرها من المواد الترويجية

ب‌. اذا كنت مهتما بالمدونات الألكترونية، يمكنك البدأ من خلال خلق مدونة ألكترونية خاصة بك التي ستساعدك في جذب الأنتباه الى العضلات الأبداعية الخاصة بك وجذب أنتباه المنصات الألكترونية التي ستقوم بالتواصل معك لتصبح أحد كتابها في مجال تخصصك. أو يمكنك أنت الأتصال بهم لكتابة المواضيع المختلفة وكسب المال من المحتوى المدفوع الثمن

ت‌. يمكنك أيضا كتابة المحتوى الخاص بوسائل التواصل الأجتماعي على شكل بوستات، تعليقات مبتكرة للصور، المقالات التعليمية والنصوص الخاصة بالفيديو

2. الترجمة

مع ظهور المجلات الألكترونية، المنصات الرقمية والمدونات التعليمية ثنائية اللغة، فأن الطلب على المترجمين ينمو بمعدل هائل مما خلق الملايين من فرص العمل عبر الأنترنت في جميع أنحاء العالم. لذلك اذا كنت تعرف أكثر من لغة واحدة ويمكنك التعبير عن نفسك بشكل جيد في الكتابة وتبحث عن وظيفة أخرى تكون مرنة من ناحية مواعيد العمل، فأن الترجمة ممكن أن تكون الوظيفة المناسبة لك

من أين أبدأ

أ‌. قم بزيارة منصات العمل الحر (الفريلانس) الألكترونية لأنها ستحتوي حتما على عدد من مشاريع الترجمة التي تقوم بدفع مبلغ لا بأسا به مقابل كل صفحة

ب‌. كن صديقا مع المحررين سواء كانوا يعملون في صحيفة، مجلة أالكترونية، مدونة تعليمية أو منصة رقمية لأن المحررين يبحثون دائما عن المترجمين الماهرين الذين ممكن أن يقوموا بعمل ممتاز ويسلمون المشاريع في الوقت المحدد

ت‌. تعتبر شركات التسويق الرقمي مصدرا آخر لمشاريع الترجمة لأنهم أحيانا يتعاملون مع حسابات أو حملات تسويقية ثنائية اللغة

3. التسويق الخاص بوسائل التواصل الأجتماعي

أصبح أنشاء وتحديث صفحات التواصل الأجتماعي ضرورة حتمية لابد منها للشركات والأفراد في يومنا هذا. لقد خلق هذا الوضع من الناحية الأيجابية وفرة من فرص العمل المرنة من ناحية مواعيد العمل. لذلك اذا كنت أحد الأشخاص المهتمين بمجال التسويق الرقمي وعلى أستعداد لأستثمار الوقت والجهد الضروري لتعلم كيفية أدارة صفحات التواصل الأجتماعي التجاري فأن هذا العمل يمكن إن يكون ما تبحث عنه

من أين أبدأ

أ‌. أولا تحتاج الى تعلم أستخدام منصات التواصل الأجتماعي المختلفة في أدارة الصفحات التجارية من خلال أدوات التعلم الألكتروني الخاصة بالمنصة المعنية مثل فيسبوك بلوبرنت أو التسجيل في دورات تعليمية على منصات التعليم الألكترونية مثل كورسيرا أو أن تقوم بالتعلم بشكل فردي من خلال التجربة والخطأ

يمكنك العثور على العديد من فرص العمل الخاص بالتسويق الرقمي من خلال شبكة المعارف الخاصة بك من العائلة والأصدقاء، زملائك من رواد الأعمال ومنصات التوظيف والعمل الحر الألكترونية المختلفة