(الحل لننقذ انفسنا من طبيعة التملك)

يقولون ان صديق واحد خير من مئة او مهما كان العدد الذي يريدون الا اني اخالفهم و اقول انه ليس بالأمر المهم ان يكون لديك صديق اصلا او شخص معين تهتم له جدا الا ان في ذات الوقت لا يعني ذلك ان تحرم نفسك من متعة التواصل مع مختلف البشرية و بمختلف الشخصيات
و على هذا الأساس عليك ان تحرص ان لا يكون لديك منهم احدا تتعلق به الى حد الجنون او تربط حياتك به في كل الأوقات لانه بالأخير لا يمكن ان تجعله يشعر بإتجاهك كما تشعر انت او ان تجعله يقدم لك ما تقدمه له انت 
لذلك ليس مهم ان يكون لديك صديق او شخص معين يعنيك اكثر من كونه صديق

طالما ان هذه الأمور و التي من شأنها ان تُغير الأخرين اتجاهنا صعبة المنال 
لدينا في طبائعنا حب التملك و خاصة لما يتعلق الموضوع بتملك الأشخاص و اجبارهم على مقابلتنا يوم بيوم ساعة ب ساعه الى اخره 
لأننا نشعر بالآمان و بالقرب الذي لا نمل منه و الحب الكبير اتجاههم و بسعادة لا توصف معهم الا انه في ذات الوقت ننسى اننا نخسر من نريد ان نملكه بهذه الطريقة لان لا نحن نفهم و نتحكم بهذه الطبيعة المحرجة و لا هم يفهمونها ايضا على الرغم بأنها لديهم في مكان ما و سوف تظهر في وقت ما
نحن نظل بريئين في رغباتنا و طريقة حبنا للأخرين كما الأطفال.
هذا الحب او الرغبة بالتملك بالطبع مختلفة و متدرجة من شخص الى اخر الا انه لدي قناعة انه من الممكن ان تكون متساويه لحد معين عندما يأتي الشعور بالتهديد 
اعني عندما تجيء مرحلة الخسران تلك
ف نتوه لا نعرف الحل الصحيح في تصحيح هذا الخطأ الذي اوصلنا لهذه المراحل المتعبه 
لذلك علينا ان ننقذنا من هذا السوء المبالغ فيه و ليس لدي سوى حل بأن نتعامل مع بعضنا كاغرباء احيانا او كاصدقاء سطحيين اذا لزم الأمر و نخفي حتى الأشياء المشتركة بيننا
و من المثير لو امعنا النظر في هذا الحل ف سوف يجنبنا مساوئ كثيرة و يعطينا ايجابيات لا حصر لها الا انه من جانب اخر نجد ان هناك سلبيات متنوعه الا انه بنظري ميزان الأيجابيات يطغى كثيرا ..

على سبيل المثال ان تكون حرا و هل من شيء امتع من ذلك؟!

.