كس أم كده

يجب على الإنسان أن يجد براحاً ما لتفريغ كس أمياته، فعملاً بالمأثور أود أن أخص بالكس أم أشياء وأعمم الكس أم على حاجات.

فمبدئيا كس أم الأبراج الأبراج اللي فالقينا بيها أو الأبراج اللي حاجبين بيها الشمس.

كس أم الناس والعربيات، كس أم الطموحات بنت المتناكة اللي الناس حابة تبنيها على قفا كس أم الطموحين ويسيبوهم ياكلوا من الزبالة، وكس أم وفرة الزبالة.

ثم كس أم الاختفاء القسري، وكس أم القلق، وكس أم اليوم اللي بدأ استهلاك مصطلحات الطبي النفسي فيه بديل عن وصف الشعور، كس أم التشخيص الذاتي، وكس أم الذات ذات نفسها.

كس أم الإنسان المعاصر، كس أم النوستالجيا، وكس أم أيام زمان.

كس أم الحزن والغضب واليأس والتروما والفرحة والأمل اللحظي والزعل العابر بدون سبب والمقيم بكل الأسباب المذكورة.

كس أم الحياة اللي مفيهاش فسحة للأزمات الوجودية من كتر ضغط الولا حاجة، من كتر اصرار الساقية على استهلاكك.

وكس ام الساقية اللي بنلف فيها، وكس ام ساقية الصاوي، وكس ام الصاوي ذات نافسها وكس امنا عشان عمانا وخضوعنا للساقية، بس كس ام الساوند سيستم بتاع الساقية. وكس ان الحماة ضد السجاير وكس ام السجاير ذات نفسها.

كس ام كل حاجة إلا اللحظات الحلوة اللي بتحس فيها إن كس أم كل حاجة إلا دلوقتي حالا.

Like what you read? Give THE LIO a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.