Medium منصة تدوين مجانية عبر تويتر

يرغب الكثيرون في دخول عالم التدوين والبدء بمشاركة أفكارهم أو تجاربهم مع غيرهم من المستخدمين، إلا أن صعوبة امتلاك موقع وإنشاء مدونة تقف عائقاً أمام إنجاز هذه الخطوة.

إلاّ أنّه لم يعد من الضروري أن يمتلك الصحفي أو المدون موقعاً إلكترونياً أو مدونة شخصية حتى يتمكن من نشر كتاباته، ويكفي فقط امتلاك حساب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر من أجل التدوين على موقع “ميديوم”.

يعتبر الموقع كما أوضح عمرو قنديل، الكاتب المتخصص في تكنولوجيا المعلومات، مدونة كبيرة مفتوحة للصحفيين والكتّاب كما يمكن لأي شخص الدخول والتدوين عليها، مجاناً، ومشاركة قصة أو تجربة مر بها. يتسع نطاق هذه المشاركة، فهي لا تقتصر فقط على أصدقائك وأقاربك.

يمكن للصحفيين المحترفين والمواطنين الصحفيين استخدام منصة ميديوم للتدوين عن قصصهم الصحفية، والتقارير التي يعملون على كتابتها بشكل مختلف يعرض خلفيات تلك القصة. تتيح منصة ميديوم امكانية الاستعانة بالصور التي يختار بينها المستخدم ما يمكنه خدمة قصته والتعبير عنها.

خطوات التسجيل في منصة ميديوم للتدوين سهلة وبسيطة، لأنه بمجرد الدخول على الموقع يُطلب من المستخدم إدخال حسابه عبر موقع تويتر، بعدها يختار المجالات المفضلة لديه والتي يهوى الكتابة فيها. هي خطوة تهدف إلى تسهيل وصول المستخدم لقصص وتدوينات منشورة عبر الموقع تحمل نفس المجالات التي يتابعها المستخدم. تشمل خطوة التسجيل أيضاً كتابة المجالات التي يقترح المستخدم الجديد إضافتها في المستقبل، عند تطوير الموقع.

تدعم منصة ميديوم للتدوين المجاني اللغة العربية، ويوجد محتوى كبير عليها في موضوعات متنوعة، ويمكن البحث عليه من خلال خاصية البحث الموجودة في الصفحة الرئيسية. من خلال آلية البحث يمكن الوصول أيضاً إلى المحررين من خلال البحث عن اسم المحرر، وهو ما يسهل الوصول إلى أي محرر وعرض جميع مقالاته المنشورة عبر الموقع.

بعد الدخول إلى الموقع، يمكن استعراض آخر التدوينات في الصفحة الرئيسية أو الضغط على كلمة “New Story” وتسجيل الدخول بحساب تويتر من أجل البدء بكتابة التدوينة، ويوجد مكان مخصص لوضع الصورة، وتحته المكان المخصص لكتابة العنوان، ثم البدء في كتابة النص وفي الجانب الأعلى من الصفحة يوجد أيقونات مخصصة للمسح أو للحفظ كمسودة، أو للنشر أو العودة للصفحة الرئيسية عبر النقر على حرف M المتاح في الصفحة.

بالإضافة إلى ذلك، يتيح الموقع للمستخدم إمكانية ربط الحساب مع موقع google+، كما يمكن الحصول على تنبيهات حول الجديد في الموقع يتم إرسالها عبر البريد الإلكتروني حتى يظل المستخدم متابعاً للتحديثات بشكل مستمر، ويمكن الاطلاع على سياسة الموقع و بنود الخصوصية، هنا.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated تمرقي’s story.