ما يجب أن يتعلمه الفريلانسرس من تجار المخدرات


يحُضرني موقف من فيلم الجزيرة ٢ لما منصور الحفني خَرج من السجن ورجع للجزيرة تاني بعد الثورة وحب أنه يصّرف الأفيون بتاع أهل الجزيرة، يعني بأعتباره تاجر قديم في السوق و كدة، فهو قرر أنه يروح للباشا الكبير بتاع أيام زمان اللي هو أكبر تاجر مخدرات في مصر، منصور لقى الراجل بيشتكيله من وقف الحال وبيقوله سوق المخدرات كله مقفول، شوف سكة تانية يا منصور

سوق المخدرات كله مقفول، شوف سكة تانية يا منصور

منصور اتحايل عليه بيقوله أقف جنبي في البيعة الكيرة دي، البيعة دي يا ترجعني يا تِدفني، الراجل طلع سياسي فشخ وقاله متضيعش وقتك محدش هاياخد الكمية دي أصل السوق باظ من التجار الصغيرين

أصل السوق باظ من التجار الصغيرين

الملحوظ هنا أن في أصول في المهنة، والملحوظ كمان أن ممكن التجار الصغيرين يشدّوا البساط من تحت أكبر حيتان في البلد

أنا آخر حاجة أتوقعها أن ممكن أعمل مقارنة ما بين تجارة المخدرات وشغلانتا كمبرمجين سواء فرييلانسرس أو موظفين، في ناس ممكن تفتكر أن ده أي كلام وأن مينفعش نقارن المخدرات بالبرمجة


الصراحة أنا شايف أن الفرق الوحيد، ده لو فعلاً في فرق فهو أن دي صناعة/خدمة ودي تجارة
وأحنا كبلد مش مُصنعة وعايشة على التجارة فصعب جداً تلاقي مثال صناعي في البلد تهتدي بيه

أفتكر لما كنت بشتغل في مصر كان كل الناس أصحاب الأعمال بيشتكوا من القائمين على صناعة الويب، سواء من الأفراد الفرييلانسرس و حتى كمان من الشركات و كنت بتكلم في الموضوع ده مع أحد الأصدقاء و أكتشفنا أن شركات كتيرة كبيرة ومحترمة بتشتكي من العقلية أو مستوى المهنية اللي بيلاقوها في المتقدمين على شغل عندهم

مش حابب أظلم الشباب زي ما أصحاب الشركات بيشتكوا منهم، و بردو مش بلوم أصحاب الشركات.بس الفكرة أن أحنا كمصريين عمر ما كان عندنا أي مشروع صناعي يميزنا، وحتى الناس بتعامل التعليم الصناعي أنه تعليم درجة ثانية. بس الشباب اللى بيتخرجوا من حاسبات ومعلومات وهندسة دول شباب أكاديميين ومدرسوش أي حاجة ليها علاقة بالصناعة أو بالمصنعين

فأنا شايف أنه مستحيل تنتظر من واحد لسة متخرج أنه يضرب مثال بالكفاءة و المهنية في شغله كمطّور أو كمبرمج وهو أصلاً اللي درسه في الجامعة من دكاترة أو حتى معيدين محدش فيهم دخل مكان فيه الصناعة ديه، محدش عّلم الطالب ده أي حاجة ليها علاقة باللي هو هايعمله في الحياة العملية

لما بيكون في أمتحان عملي، بيعملوه في أوضة ملايانة كمبيوترات وتقعد تكتب كام سطر كود. فين العملية في كدة ؟؟

فوق ده كله، الصناعة دي موجودة في مصر من حوالي ١٠-١٥ سنة بالكثير. عشان كدة أبتديت أشوف جيل من المعيدين الشباب اليومين دول بيبقوا شغالين في شركات وفي نفس الوقت بيدرسّوا في الجامعة ودي ظاهرة صحية جداً وهاتفرق كتير أوي في الدفعات الجاية أنهم يكونوا مؤهلين للحياة العملية لما المعيدين يشاركوا بخبراتهم مع الطلبة ويغيروا شوية من نظام التعليم التقليدي بس ده بالميت كمان ٥-٧ سنين على الأقل في وجهة نظري


لما بيكون أمتحان عملي، بيعملوه في أوضة ملايانة كمبيوترات وتقعد تكتب كام سطر كود. فين العملية في كدة ؟؟
المفروض تعمل مشروع لشركة من الشركات اللي في الصناعة دي، تكتسب خبرة حقيقية، واحد صاحبي هنا في جامعة ميونخ عنده مادة بيتعلم برمجة للموبايل فالمادة في التيرم كله عبارة أن الشركات المحلية تيجي الجامعة أول التيرم يتكلموا مع الطلبة ويعملو فرق و كل فريق بيشتغل طول التيرم في مشروع للشركة دي…على فكرة الشركات دي منهم
BMW, IBM, Siemens, Allianz, Sixt..

العناصر اللى عليها مسئولية لحل الأزمة وأزدهار الصناعة دي، اللي ممكن تكون من الحاجات القليلة اللى مصر ممكن تتميز بيها في وقت قليل صناعياً في العالم كله هما كالآتي


١. المطّورين والمبرمجين الجداد
٢. الناس الخبرة من زمان
٣. أصحاب الشركات اللي بيتعستفوا عشان يلاقوا مبرمج واحد كويس
٤. أصحاب الشركات اللي بيدوروا على حد كويس حتى لو مدرسش كمبيوتر بس يكون دماغه نظيفة وبيعرف أزاي يتعلم مهارات جديدة عشان يعلموه الشغلانة
٥. المعيدين في الجامعات العلمية

أنا حابب أشتغل في الموضوع ده، ومتأكد أن في ناس كثير عندهم أستعداد يشتغلو على أزدهار الصناعة دي معايا، أحنا بس محتاجين حاجة واحدة تجمعنا و نطور الصناعة بأيدينا

الطلب موجود، العملاء موجودين وبيزيدوا مش هايقلوا، الشغل موجود في البلد وحتى براها

الموضوع ده هايقوي مصر صناعياً في التكنولوجيا على مستوى العالم…أنا عايز أسمع أفكار من كل الناس المهتمين بالصناعة دي حتى أصحاب الأعمال مش بس المبرمجين لأني متأكد أن أنا مش أول واحد أفكر في الموضوع ده. ونشوف ممكن نعمل أيه سوة نطّور الشغلانة دي لينا وللجيل اللي بعدنا


t@tonysaad.me حابب أسمع أفكاركم وآرائكم، أبعتولي على إيميلي