عندما سقطت العاصمة الفرنسية باريس على يد النازية عام 1940 زار هتلر قبر نابليون بونابرت وانحنى له بكل احترام قائلا له:

عزيزي نابليون سامحني لأني هزمت بلدك!..

"لكن يجب أن تعرف أن شعبك كان مشغول بقياس جمال النساء بينما شعبي كان مشغول بقياس فوهات المدافع والبنادق.. "

واليوم أمة الإسلام مشغولة بالأغاني والعري وجمال النساء بينما أعداء الأمة مشغولون بتصنيع القنابل والطائرات لقتلنا..

Like what you read? Give yazeed a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.