الأرز والبدوي: دور المنسف في تشكيل الوطنية الأردنية

By Alejandra Padin-Dujon, DC ‘18

In the Levantine corner of the Arab world, mansaf denotes many things: lamb cooked in yogurt, nationalism, Bedouin hospitality… but colonialism? In a stroke of poetic irony, the Jordanian national dish is a living embodiment of constructed nationalism and the British mandate.

ORIGINAL

يمثّل الطبيخ التقليدي ركيزة الثقافة الوطنية في أي مجتمع، فإنّه انعكاس تاريخ الشعب ونهجه الحياتي، كما أنّه طريقة لسدّ غريزتي الجوع والاجتماع. إذن المنسف، وهوالطبخة الأردنية الوطنية، يصبح موضوعاً جديراً بالاستقراء لأي شخص يهتمّ بإنشاء هوية وطنية في الشرق الأوسط الحديث

ببساطة، يتكون المنسف من لحم مطبوخ في لبن مجفّف اسمه “جميد”، ويتناول الناس كل هذا تقليدياً فوق الأرز والخبز العربي المتزين بمكسرات. يتوفّر المنسف دائماً في المناسبات والحفلات للاحتفال بأعياد مهمة أو لاستقبال الضيوف

إلى حد ما، يرجع المنسف إلى تراث الأردن البدوي، لأنه رمز لتقاليد الاستضافة قديمة ومحترمة، ومن المفروض أنّه يضمّ مقومات بسيطة ومتوافرة في حياة البدو الزراعية الرعوية. ولكن قد تحوّر شكل المنسف وأهميته السياسية طيلة القرن الأخير بقدر لا سبيل إلى إنكاره. أصبح المنسف رمزاً وطنياً مُعترف به كأردني أساسياً، غير أنه يأتي أصلاً من جاليات بدوية في فلسطين وسوريا أيضاً. لماذا ننسى أن المنسف يتجاوز الحدود الوطنية ونربطه بالأردن خصوصاً؟ الإجابة المفاجئة هي: الانتداب البريطاني

تمّت أربعة أحداث مهمة بالنسبة لتاريخ الأردن في أوائل القرن العشرين: الحرب العالمية الأولى، الثورة العربية الكبرى، سقوط الإمبراطورية العثمانية، وبداية الانتداب البريطاني. كان الأردن بلداً جديداً ودون أي هوية وطنية. وُلد البلد بسبب تخطيط حدوده على خريطة في أوروبا، ولا بسبب مشاعر شعبية بالوطنية، فكان يحتاج النظام الجديد إلى أساس ليبني شرعيته عليه. فهو قام بحملة بعيدة المدى لتشكيل ثقافة رسمية متّحدة. أُختير المنسف كرمز اتّحاد الوطن الأردني والاحتفال بالتراث البدوي

إذن يمثل المنسف تناقضاً أساسياً، وهو خلق الوطنية من قبل قوات احتلالية. تظهر هذه المفارقة حتى في المقومات المستخدمة في عملية التجهيز الحديثة. تحت حكم البريطنيين، بدأ الأردن أن يستورد الأرز من الهند بزيادة، واندمجت هذه البضاعة الجديدة في المنسف بدلاً من القمح المحلي الذي كان أساس الطبخة تقليدياً

لن أذهب إطلاقاً إلى القول بإنّ الوطنية الأردنية غير شرعية بسبب تاريخها وشكلها “غير الطبيعي”. يخبرنا العلماء بأنّ لا وطنية إلّا المفتعلة، ولا وطن إلّا الجديد. الوطنية الأردنية ورموزها، مثل المنسف، وحيدة فقط لأنّها تمثّل على صورة واضحة تشكيل الوطنية ودور السياسة في تطوّر الثقافة والطبيخ

TRANSLATION

Traditional cuisine is a cornerstone of national culture. It reflects the history and way of life of the citizenry, and it also satisfies humanity’s instincts to eat and commune. Thus mansaf, the Jordanian national dish, becomes a case study in the construction of nationalist identity in the modern Middle East.

In a nutshell, mansaf consists of meat cooked in a kind of dried yogurt called jameed and eaten atop rice and thin flatbread garnished with nuts. It abounds at all special occasions, including important holidays and parties to welcome guests.

To some extent, mansaf recalls Jordan’s Bedouin heritage. It is a symbol of ancient and respected traditions of generosity and hospitality, and it consists of simple ingredients that would be abundant in the agro-pastoral Bedouin lifestyle. However, mansaf’s form and political significance have undergone an extensive transformation in the last century. Mansaf has been cast as a quintessentially Jordanian nationalist symbol despite the fact that it comes from Bedouin communities in Palestine and Syria too. Why do we forget that mansaf transcends national borders and associate it with specifically with Jordan? The surprising answer is the British mandate.

Four important events in the history of Jordan took place at the beginning of the twentieth century: World War I, the Great Arab Revolt, the fall of the Ottoman Empire, and the start of the British mandate. Having been created at the whim of European powers, the infant country lacked nationalist sentiment. So, the new regime undertook a far-reaching campaign to construct it. Mansaf was chosen as a symbol of Jordanian national unity and a celebration of Bedouin heritage.

Thus, mansaf embodies the irony of a nationalism created by occupying forces — an irony which extends to the ingredients used in modern preparations. Under the British, the country began to import rice from India in massive quantities. This new good replaced local wheat as the customary base.

It would not be fair to say that Jordanian nationalism is illegitimate because of its contrived roots. Scholars tell us that all nationalisms are constructed, and that every nation is new. Mansaf and Jordanian nationalism are remarkable only in that they are so transparent an example of the role of politics in cultural and culinary development.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.