اجتماع لوزان والأزمة السورية .. علامات استفهام حول اصرار روسيا على مشاركة ايران؟

أعلنت وكالة فارس الرسمية الإيرانية، السبت، أن وزير الخارجية الايراني جواد ظريف، سيتوجه إلى لوزان السويسرية للمشاركة في الاجتماع الدولي المرتقب لتسوية الأزمة السورية، بمشاركة وزراء خارجية السعودية وأمريكا وروسيا وتركيا.

وجاء التأكيد الإيراني بعد ساعات من إعلان مصدر حكومي، أن طهران لن تشارك في اجتماع لوزان، بحسب ما نقلت وكالة تسنيم.

ويبحث الاجتماع في إمكانية اتخاذ إجراءات تتيح التوصل إلى حلول للأزمة السورية، خصوصاً الوضع المتدهور في مدينة حلب، بعد إجهاض “الفيتو” الروسي مشروع قرار فرنسياً إسبانياً بوقف إطلاق النار في المدينة المنكوبة، وإدخال المساعدات الإنسانية للمحاصرين.

وكانت روسيا -الحليف الأكبر لنظام بشار الأسد- دعت، الجمعة، إلى ضم كل من إيران والعراق ومصر إلى الاجتماع، مؤكدة أنها “لن تطرح شيئاً جديداً”.

والأربعاء، أعلنت الخارجية الروسية أن مدينة “لوزان” السويسرية ستستضيف، السبت، اجتماعاً حول سوريا بمشاركة وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وعدد من دول المنطقة، من بينها السعودية وقطر وتركيا.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated الخليج العربي’s story.