استطلاع رأي يكشف تراجع الدعم الشعبي للرئيس الإيراني قبيل انتخابات مايو

بوابة الخليج العربي — سامر إسماعيل

قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية، إن الرئيس الإيراني حسن روحاني يفقد بعض الدعم الشعبي قبيل انتخابات مايو (أيار) المقبل، وفقا لنتائج استطلاع رأي أجرى مؤخرا.

وأشارت إلى أن النتائج توحي بتحول باتجاه معارضيه المتشددين داخل المؤسسة الدينية الحاكمة بعد إبرام الاتفاق النووي.

وأضافت أن نتائج الاستطلاع ترسم صورة عن قلق الرأي العام الإيراني من ثقة «روحاني» التي وضعها في الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى، عندما تفاوضت إدارته بشأن الاتفاق، فضلا عن تشكيك في الفوائد الاقتصادية التي اعتقدوا أنها ستأتي من ورائه.

وذكرت أن الاستطلاع أجري في ديسمبر (كانون الأول) الماضي لصالح جامعة ماريلاند الأميركية، واستند إلى اتصالات هاتفية بـ1000 إيراني.

وتحدثت عن أن 69 % منهم أعلنوا عن أنهم ينظرون إلى «روحاني» على أنه مفضل جدا أو مفضل بعض الشيء، وهي نسبة تمثل تراجعا كبيرا مقارنة بنسبة 82 % التي كانت لصالحه في استطلاع رأي مشابه جرى في يونيو (حزيران) الماضي.

وأضافت أن نسبة الذين جرى استطلاع رأيهم والذين يرونه مفضلا جدا تراجعت بشكل مستمر، من 61 % في أغسطس (آب) 2015م إلى 28 % في الاستطلاع الجديد.

ووفقا لـ«أمير فارمنش» رئيس موقع «IranPoll.com» والذي أجرى الاستطلاع لصالح الجامعة، فإن شعبية «روحاني» تراجعت في الأساس بسبب النظر إليه على أنه فشل في الوفاء بتعهداته خلال حملته الانتخابية.

وأشار نحو 51 % إلى أن الأوضاع الاقتصادية تزداد سوءا، وذلك مقارنة بـ43 % كان لديهم نفس الانطباع في يونيو الماضي، كما أن نحو 75 % من المشاركين في الاستطلاع تحدثوا عن أن الاتفاق لم يحسن الظروف المعيشية للشعب.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated الخليج العربي’s story.