“الأسعد”: الاحتلال الروسي يجمع المرتزقة حول دستور يكتبه

بوابه الخليج العربي — متابعات

قال العقيد رياض الأسعد — مؤسس وقائد الجيش السوري الحر — إن الاحتلال الروسي يكتب دستور سوريا المستقبل ويجمع حوله المرتزقة من الشعب السوري كما كتب بول بريمر -عينه الرئيس الأمريكي جورج بوش رئيسا للإدارة المدنية للإشراف على إعادة اعمار العراق دستور العراق- وجمع حوله مرتزقة العراق للتوقيع.

وأضاف في تغريدات له بـ “تويتر”: أن سوريا ترزح تحت احتلالين روسي إيراني مشترك ولابد من تحرير سوريا أولا ومن يقول أن روسيا دولة ضامنة لأي حل فليطلب منها الخروج وإخراج إيران.

وأكد “الأسعد” أنه يجب على روسيا أن تسحب قواتها وطائراتها من سوريا وتجبر ميليشيات إيران الارهابية على الخروج من سوريا إن أردت أن تغسل الإجرام الذي قامت به طائراتها.

وأشار إلى أن المقاومة ضد الاحتلال لن تنتهي مهما اجتمعوا وكتبوا أو وقعوا إلا بخروج الاحتلال والروسي الإيراني، مؤكداً: “لن يموت حق وراءه مطالب فكيف أهل الشام”

يشار إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سلم أمس الجمعة مشروع دستور روسي لسوريا، إلى ممثلين عن المعارضة في اجتماع غاب عنه ممثلو أهم التكتلات السياسية المعارضة والفصائل المسلحة، بينما أعلنت الأمم المتحدة عدم تأكيد إرجاء محادثات جنيف خلافا لما أعلنه لافروف.

وأفاد مراسل الجزيرة أن لافروف سلّم ممثلين عن المعارضة مشروع دستور لسوريا خلال اجتماع في موسكو مع مندوبين يمثلون منصات موسكو والقاهرة ومعارضين آخرين، وقال لافروف إنه من الخطأ مقارنة مشروع الدستور الروسي لسوريا بالدستور الأميركي للعراق، معتبرا أن الثاني «وضعه المحتلون وفرضوه على الشعب العراقي» وأن بلاده لا تحاول فرض اقتراحاتها على أحد.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.