“الأسعد”: هستيريا القصف الروسي والأسدي إصرار على كسر إرادة الثورة

بوابة الخليج العربي — متابعات

قال العقيد رياض الأسعد -مؤسس الجيش السوري الحر- إن القصف الهستيري الذي يقوم به الغزو الروسي وعصابات الأسد على درعا وأدلب دليل حقد وتصميم على مزيد من القتل والتهجير لكسر إرادة الثورة.

وأضاف في تغريدات له بتويتر أمس، “عقب كل مؤتمر أو قبله يجري تهجير منطقة من أهلها وترحيل مقاتليها إلى أدلب وآخرها سرغايا”، متسائلاً: “هل المؤتمرات لحل سياسي أم لشرعنة التهجير”.

ولفت “الأسعد” إلى أن الثورة خرجت ضد نظام استبدادي مجرم وإذا بها تقاوم جميع طغاة العالم وتحارب احتلال روسي إيراني أتى بهم بشار وحول الحرب إلى طائفية قذرة.

وأكد أن “الثورة مستمرة ولن تتوقف ضمن أي مسعى سوى تحقيق النصر وطرد الميليشيات الشيعية القذرة وكنس نظام الأسد الذي لم يعد سوى صورة على حائط إيران”.

Like what you read? Give الخليج العربي a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.