الأوضاع السياسية غير المستقرة في باكستان تهدد زيارة مهمة لوفد عسكري سعودي لاسلام اباد

خاص- الخليج العربي- سامر إسماعيل:

من المقرر أن يزور اللواء محمد بن صالح العتيبي، قائد القوات الجوية الملكية السعودية خلال الأسبوع الأول من الشهر القادم باكستان، إلا أن الأوضاع السياسية غير المستقرة في إسلام أباد قد تهدد المضي قدما في تلك الزيارة المهمة.

ووفقا لصحيفة “ذا نيوز” الباكستانية، فإن تهديد حزب “حركة الإنصاف” الباكستاني بإغلاق العاصمة الفيدرالية في الثاني من نوفمبر القادم قد يعرقل البرنامج الأصلي للزيارة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أمس الجمعة أن اللواء العتيبي تلقى دعوة من نظيره الباكستاني المارشال سهيل أمان قائد سلاح الجو الباكستاني لزيارة بلاده لمدة 4 أيام تبدأ من 6 نوفمبر القادم.

وتحدثت الصحيفة عن أن سلاح الجو الملكي السعودي مهتم بإجراء تدريبات مشتركة مع باكستان ويسعى لشراء معدات دفاعية، ومن المرجح أن تناقش كل القضايا ذات الاهتمام المشترك خلال زيارة اللواء العتيبي المرتقبة لباكستان.

ووفقا لجدول الزيارة، فإن قائد سلاح الجو الملكي السعودي سيزور رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف في إسلام أباد.

وأضافت الصحيفة أن سلاح الجو الملكي السعودي يستفسر حاليا من باكستان عن الترتيبات المتعلقة بزيارة قائده وتأكيد الموعد، إلا أن إسلام أباد لم ترسل رسالة واضحة للوفد السعودي.

وتحدثت الصحيفة عن أن سلاح الجو الباكستاني يعلق أهمية كبيرة على زيارة اللواء العتيبي، فقائد سلاح الجو الباكستاني زار المملكة في أبريل الماضي بدعوة من اللواء العتيبي واستقبل استقبالا حارا.

ووفقا للمصادر، فإن قائد سلاح الجو الملكي خطط لزيارة مطارات ومنشآت عدة في إسلام أباد وريسالبور وبيشاور وكراتشي، إلا أن الحكومة الباكستانية مترددة في منح التصريح المباشر حاليا لزيارته بسبب الوضع السياسي الغامض هناك، لكن من المتوقع أن يتضح الوضع خلال الأسبوع الجاري ويتخذ القرار النهائي على إثر ذلك.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.