“الباهلي” يكشف لـ”الخليج العربي” أسباب دعم النظام المصري للأسد

الخليج العربي — خاص

قال عقل الباهلي -الكاتب والمحلل السياسي السعودي- إنه لم يكن مفاجئً تصويت مندوب جمهورية مصر العربية لدى مجلس الأمن بتأييد القرار الروسي ضد إرادة الشعب السوري للمراقب لنشاط قيادة السيسي ووزير خارجيته لأنهم في كل المحافل الدولية والإقليمة التي تشارك فيها حكومة مصر كانت تصوت وتنشط لمساندة طغمة بشار.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”الخليج العربي” أن السؤال المهم “لماذا تقف القيادة المصرية هذا الموقف المخزي والذي يمنح النظام السوري دعماً متجاوزاً كل المصالح العربية والإنسانية ومسانداً لكل الجرائم التي يرتكبها نظام الأسد؟”، مشيراً إلى أنه ضد الحديث عن الدعم الخليجي لمصر ومحاولة مقايضة المواقف، لأن هذا التوجه الإعلامي يدخل دول الخليج في معركة مع الشعب المصري حول الكرامة وأهل مصر.

وتابع “الباهلي”: “في إعتقادي أن الموقف المصري هو خشية مصر أن يتشكل محور جديد بعد تغير النظام في سوريا خصوصآ أن الإخوان المسلمين في سوريا من أقوى الكتل السياسية المنظمة ولذلك تعمل مصر على مساعدة نظام الأسد ليس قناعة بجدواه لكن لمنع تشكل محور جديد “تركيا سوريا إخوان مصر النهضة في تونس العدالة والتنمية المغرب”، مستطرداً: “لذلك النظام المصري بموقفه اللاإنساني في سوريا هو يرسم متاريس حماية”.

وأشار إلى أن هناك منطق يساهم في عدم اهتمام مصر بالموقف الخليجي تعبر عنه النخب المصرية وهو أن ما يقدمه الخليج من دعم لمصر هو ثمن حمايتهم من مصر كأقوى جيش في المنطقة العربية ويضاف عليها الآن شعبيآ مزيد من التحجيم بأن المعونات ثمن للأراضي المصرية”، قائلاً إن هذا ليس قولي وإنما نسمعه من وسائل الإعلام المصري.

وأضاف “الباهلي”: “أذكر أهل مصر بأن قوة مصر وبروز شأنها كان وقت الرئيس جمال عبدالناصر حينما دافع عن الحقوق العربية والأفريقية وكانت مصر من القيادات الدولية”، مختتماً حديثه بالتأكيد على أن الإنفراد بالسلطة ومناهضة الشعب السوري ليس وجه مصر التي نعرفها.. مصر نحبها ونتمنى الخير لأهلها.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.