التحالف يصيب مركز قيادة الحوثيين في الحديدة

أعلن التحالف العربي الذي تقوده الرياض، الأحد، أن طائراته قصفت مبنىً أمنياً في مدينة الحديدة اليمنية كانت قوات الحوثي تستخدمه مركزاً للقيادة.

وذكر بيان للتحالف: “استهدفت طائرات التحالف هذا الصباح المبنى الأمني المركزي بالحديدة”، مشيرة إلى أن “هذا المبنى تستخدمه مليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع مركز قيادة وتحكم للعمليات العسكرية”.

وقال البيان: “تؤكد قيادة قوات التحالف أنها اتبعت قوانين وإجراءات الاستهداف بشكل كامل”.

وكان المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية، رجح أن يكون هناك تنسيق بين تنظيم “الدولة” والحوثيين في اليمن.

وقال اللواء منصور تركي، في مؤتمر صحفي بعد الكشف عن خليتين إرهابيتين، إن مليشيات الحوثي أطلقت صاروخاً باليستياً باتجاه (ملعب الجوهرة) في التوقيت نفسه الذي كانت الخلية الإرهابية تنوي فيه القيام بعملية إجرامية في الموقع ذاته، وذلك خلال مباراة منتخبي السعودية والإمارات، مستدركاً بأنه من المبكر تأكيد ذلك الارتباط وطبيعته.

وكشف أن الخلية الإرهابية حاولت استهداف الملعب عبر تفخيخ مركبة متوسطة ذات حمولة تبلغ 400 كغم من المتفجرات، وتفجيرها في مواقف السيارات الخاصة بمدينة الملك عبد الله الرياضية (ملعب الجوهرة)، خلال مباراة المنتخبين، بحضور 60 ألف متفرج، وتحديداً التفجير في توقيتٍ تكون فيه المباراة قائمة، أو لحظة خروج الجماهير من ملعب المباراة؛ لإحداث أكبر الضرر في الأرواح والمنشأة، ما يضمن أن تكون الخسائر كبيرة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.