«التميمي» لـ«الخليج العربي»: إيران ماضية في مشروع هدم المنطقة بدوافع طائفية

الخليج العربي — ريهام سالم

قال الكاتب والمحلل السياسي ياسين التميمي، إن تصريحات نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، بأن مشروع إيران سيمتد إلى البحرين واليمن والموصل بعد سقوط مدينة حلب السورية، تبرهن على أن إيران ماضية في مشروع هدم المنطقة على رؤوس شعوبها، بدوافع طائفية، وخدمة لأجندات وأطماع خارجية.

وأشار — في تصريحات خاصة لـ«الخليج العربي» — إلى أن المعروف أن تصريحات قادة الحرس الثوري لا سقف لها، وتدخل في سياق العمل الدعائي البحت، لكنها تتطابق على كل حال مع النوايا السياسية والاستراتيجية للحكومة الإيرانية المرتهنة لأجندة طائفية خبيثة وواضحة.

وأكد «التميمي» على ضرورة أن تؤخذ تصريحات كهذه على محمل الجد، ويجب أن تحاسب عليها إيران؛ لأنها تبرهن بما لا يدع مجالاً لأي تأويل على مسؤولية إيران عن الدمار الذي يعصف بمنطقتنا، مشيرًا إلى أن الأهم من كل ذلك هو أن هذه التصريحات الخطيرة يجب أن تؤثر في طبيعة الاستراتيجيات التي يعتمدها التحالف العربي حيال الحرب والأزمة السياسية العاصفة في اليمن.

وأضاف أنها مناسبة لمراجعة هذه الاستراتيجيات التي تمليها الإدارة الأميركية والغرب على دول التحالف، ومن نتيجتها المرئية أن خطط واستراتيجيات التحالف لا تصل بأهداف وغايات التحالف العربي الأمنية والعسكرية والاستراتيجية بسرعة، بل تهيئ الأرضية لوقوع اختراقات خطيرة قد تسمح بالفعل بتكرار تجربة حلب السيئة في اليمن وفي البحرين وفي مناطق أخرى لا سمح الله.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated الخليج العربي’s story.