الحوثيون يستهدفون المدمرة الأمريكية “ماسون” بصاروخين

الخليج العربي — الوكالات
تعرضت مدمرة أميركية لمحاولة استهداف بصاروخين قبالة اليمن صباح اليوم الاثنين، لكنها لم تصب، وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إن مدمرة أميركية “تعرضت لمحاولة هجوم فاشلة بصاروخين في المياه الدولية قبالة اليمن، صباح اليوم الاثنين، لكنها لم تصب”.
 
وقال المتحدث “إن الجيش الأميركي يرى أن الصاروخ أُطلق من أراض يسيطر عليها الحوثيون في اليمن”، مضيفا أنه لم تقع إصابات ولم تتضرر المدمرة.

واضاف أن السفينة كانت على بعد 22 كيلومترا من السواحل اليمنية في المياه الدولية الواقعة في أقصى جنوب البحر الأحمر وشمال مضيق باب المندب.

وأكد ناطق باسم البحرية الأمريكية الأحد أن صاروخين أطلقا من مناطق يمنية خاضعة لسيطرة الحوثيين باتجاه سفينة حربية أمريكية كانت في المياه الدولية قبالة سواحل اليمن في حادث هو الأول من نوعه بالنسبة للبحرية الأمريكية في المنطقة منذ اندلاع الصراع مع الحوثيين وتدخل قوات التحالف العربي، ويأتي بعد أيام على استهداف سفينة إماراتية.

وبحسب الناطق العسكري الأمريكي جيف ديفيس، فإن الصاروخين اللذين أطلقا باتجاه السفينة الحربية “يو أس أس ماسون” من منطقة تخضع للحوثيين سقطا في الماء ولم يصيبا هدفهما.

وأضاف ديفيس أن السفينة الحربية الأمريكية نفذت “إجراءات دفاعية على متن المركب” ولم تتعرض للأذى.

ولم يسبق للحوثيين التعرض مباشرة لسفينة حربية أمريكية منذ اندلاع النزاع في اليمن بعد سيطرتهم على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014 وتدخل الحلف العربي بقيادة السعودية بمواجهتهم.

وكانت الإمارات العربية المتحدة قد أعلنت مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري عن استهداف الحوثيين للسفينة المدنية (سويفت) التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية التي كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.