السفير «ريان كروكر»: السعودية العمود الفقري للتواجد الأميركي في الشرق الأوسط

بوابة الخليج العربي — سامر إسماعيل

اعتبر السفير الأميركي السابق «ريان كروكر» الذي خدم في الإدارات الأميركية المتعاقبة منذ «جورج بوش» الأب وحتى الرئيس السابق «باراك أوباما» في عدد من الدول العربية والإسلامية، أن السعودية كانت العمود الفقري للتواجد الأميركي في الشرق الأوسط لسنوات طويلة.

وأشار في حديثه إلى مجلة «ديفينس نيوز» الأميركية، إلى أن اللقاء الذي جمع الرئيس الأميركي الأسبق «فرانكلين روزفلت» بالملك الراحل «عبد العزيز آل سعود» كان حجر الأساس لكل البنية التي أقامتها الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

وأضاف أن أميركا لديها وجود في قاعدتين جويتين بالكويت، كما أن البحرين هي مقر أسطولها الخامس، وتتمتع بالحرية الكاملة للهبوط في الإمارات، ولديها تواجد في عمان ممتد لعقود، ولديها قاعدة «الكثير» الجوية في قطر، أما السعودية فهي العمود الفقري، وعبر عن ثقته الكبيرة في أن الوجود العسكري طويل الأمد للولايات المتحدة سيستمر في عهد الإدارة الأميركية الحالية.

وذكر أن أميركا في البحرين منذ 70 عاما، وفي الكويت منذ ربع قرن، وفي قطر منذ 20 عاما، ولديها مهمة تدريب عسكرية للحرس الوطني السعودي منذ ما لا يقل عن 40 عاما.

وعبر عن سعادته بالاتصال المبكر من قبل الرئيس «دونالد ترمب» بالعاهل السعودي الملك سلمان، متوقعا ألا يحدث تحرك كبير لإعادة كتابة الاتفاقيات بين الولايات المتحدة ودول الخليج، خاصة لتجنب تسليط الضوء على الاتفاقيات الأمنية القائمة.

وأضاف أن الحقائق لا تكذب، فالولايات المتحدة في الخليج منذ عقود وستبقى لعقود، خاصة أنهم يقدرون جدا مدى أهمية التواجد الأميركي لأمنهم.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.