«العلكمي» يطالب المملكة بإغلاق ملف موقوفي الرأي

«الخليج العربي» — متابعات

طالب خالد العلكمي — الكاتب السعودي — المملكة العربية السعودية بإغلاق ملف موقوفي الرأي، مشيرًا إلى أن هذا الملف لا يخدم سوى أعداء المملكة.

وقال في تغريدة على حسابه بـ«تويتر»: «تعزيز جبهة الوطن الداخلية تتطلب إغلاق ملف موقوفي الرأي الذين طرحوا أفكارا للإصلاح ولم يتورطوا في الإرهاب بأي شكل.. هذا الملف لا يخدم سوى الأعداء».

وطالب «العلكمي» بأقصى عقوبة لمن تورط بالعنف بأي شكل، «أما من طرح أفكارًا للإصلاح مهما اختلفتم معه فقد يكون محبا صادقا، وصدر الوطن بإمكانه احتواؤه وأفكاره»

وتابع: «أستغرب من البعض هذا الخلط بين من تورط في العنف والتحريض بأي شكل، ومن طرح أفكارا لإصلاح وتطوير الوطن، وإن اختلف معها.. هذا فجور في الخصومة»

يشار إلى أن السلطات السعودية تتحفظ بشكل كبير على الأرقام الحقيقية للمعتقلين السياسيين الذين يحاكمون بتهم تتعلق بالرأي أو معارضة السلطة أو حتى تهم الإرهاب التي توسعت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وبرزت على الساحة عدة محاكمات إحداها كانت محاكمة الأكاديميين «محاكمة حسم» وحوكم فيها اثنان من الأعضاء المؤسسين لجمعية الحقوق السياسية والمدنية في السعودية، هما محمد فهد القحطاني ود. عبد الله الحامد.

ووفقًا لتقديرات منظمات حقوقية، فإن عدد المعتقلين السياسيين في المملكة يتراوح بين 25 ألفًا إلى 30 ألف معتقل سياسي، وفقًا لتقديرات نشطاء ومنظمات حقوقية، آخرها منتدى الخليج للمجتمعات المدنية، الذي أكد وجود أكثر من 40 ألف سجين سياسي في دول الخليج، يقبع معظمهم في السجون السعودية.

Like what you read? Give الخليج العربي a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.