الملك سلمان يبدأ الجولة الخليجية الأولى منذ توليه الحكم تشمل الإمارات وقطر والبحرين

الخليج العربي — متابعات

يبدأ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، السبت، جولة خليجية يستهلها بزيارة الإمارات ثم قطر فالبحرين ويختتمها بالكويت، في أول جولة خليجية له منذ توليه الحكم في 23 يناير/كانون الثاني 2015.

وكانت وكالة الأناضول نقلت عن مصادر دبلوماسية قطرية وكويتية، أن العاهل السعودي سيزور قطر في الخامس من الشهر الحالي، قبل أن يتجه إلى البحرين لحضور القمة الخليجية المقرر عقدها يومي 6 و7 ديسمبر/كانون الأول الحالي، ثم يتوجه إلى الكويت في الثامن من الشهر نفسه.

وتعد هذه أول جولة خليجية للملك سلمان منذ توليه الحكم في 23 يناير/كانون الثاني 2015، كما أنها تعد أول زيارة رسمية له للدول الخليجية الأربع.

وتواصل الدوحة الاستعدادات على قدم وساق للزيارة المرتقبة للعاهل السعودي.

وازدانت شوارعها بعَلَمَي قطر والسعودية، كما وضعت العديد من المباني صور الملك سلمان وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وتعليقاً على الزيارة المرتقبة، قال السفير أحمد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية، في تصريحات سابقة: إن “الزيارة تأتي لتؤكد عمق العلاقة الأخوية بين قطر والسعودية، وما وصلت إليه من نمو واطراد وتنسيق في مختلف المجالات”، واصفاً إياها بـ”التاريخية”.

وأوضح أن السعودية بقيادة الملك سلمان، وقطر بقيادة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، “تمثلان الركيزة لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وتابع الرميحي: “الزيارة تأتي قبيل القمة الخليجية، المقرر انعقادها في البحرين، والتي تأتي في ظروف بالغة الدقة والصعوبة، والمباحثات الثنائية المرتقبة بين أمير قطر والعاهل السعودي، تعكس حرص قادة المنطقة على تعزيز العمل المشترك قبيل انعقاد القمة”.

وتوقع أن يتم خلال الزيارة تفعيل أعمال اللجان المشتركة، وبحث تعزيز العلاقات الثنائية، ومناقشة التطورات الإقليمية والدولية الراهنة.

والأسبوع الماضي، قالت مصادر دبلوماسية كويتية مطلعة، إن الملك سلمان سيبدأ زيارة للكويت 8 ديسمبر/كانون الأول الحالي، وتستمر ثلاثة أيام.

وتشارك كل من قطر والإمارات والبحرين والكويت في تحالف تقوده السعودية، يقوم بعمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء وعدة مدن يمنية كبرى في سبتمبر/أيلول 2014.

ولم يعرف بعد ما إذا كان سيتم عقد لقاء بين العاهل السعودي، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي وصل الإمارات أول من أمس في زيارة تمتد يومين، (وسط أنباء عن تمديده زيارته).

وتأتي زيارة السيسي بعد 3 أسابيع من دعوة “لمّ الشمل العربي” التي اتفقت مصر والإمارات عليها، في أثناء زيارة ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، للقاهرة في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وتحدثت تقارير إعلامية في الآونة الأخيرة عن مساعٍ تقودها الإمارات لطي خلاف طرأ أخيراً على العلاقات المصرية — السعودية.

ونشبت أزمة بين مصر والسعودية عقب تصويت القاهرة في مجلس الأمن منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى جانب مشروع قرار روسي، لم يتم تمريره، متعلق بمدينة حلب السورية، كانت تعارضه دول الخليج والسعودية بشدة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.