«المونيتور»: الأزمة بين السعودية ومصر تقلق إسرائيل

خاص — الخليج العربي

سامر إسماعيل

نشر موقع «المونيتور» الأميركي تقريرا للكاتب والصحافي الإسرائيلي «بن كاسبيت» تحدث فيه عن قلق تل أبيب من الأزمة الراهنة بين السعودية ومصر، وهما عماد المحور السني الذي تعول عليه إسرائيل.

وأشار إلى أن هناك تحديات تواجه هذا المحور نتيجة العثرات والفشل الذي تواجهه الدول السنية في سوريا، وذلك في مواجهة التحالف الروسي الشيعي العلوي بقيادة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمرشد الإيراني «علي خامنئي» وبشار الأسد.

وأضاف أنه في القلب من التحديات التي تواجه المحور السني، الأزمة الخطيرة التي تتحول إلى صراع حقيقي بين مصر والسعودية وهما الركيزة الأساسية في هذا المحور عسكريا وماليا.

وذكر أن السعودية تنظر إلى تحول الموقف المصري بشأن سوريا ودعم بقاء «الأسد» في السلطة على أنه خيانة حقيقية، وبخاصة أن المملكة أمدت الاقتصاد المصري بمليارات الدولارات لإنقاذ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال العام الأول له في الحكم، لكنها الآن غاضبة منه في صراع يهز الأعمدة والركائز الأساسية للتحالف السني.

وتحدث عن أن إسرائيل تجد نفسها ممزقة بين السعودية ومصر، وبخاصة أن هناك مصالح مشتركة تجمعها بالبلدين.

وكشف عن أن هناك مخاوف متنامية الآن داخل إسرائيل بشأن استقرار النظام المصري جراء هذا الوضع الجديد، وبخاصة في ظل التدهور السريع للاقتصاد المصري.

ونقل عن مصدر أمني إسرائيلي رفيع أن تل أبيب لا تتفهم تماما المنطق من وراء ما يقوم به «السيسي» منذ العام الماضي، فالحذر الذي تمتع به خلال العام الأول تلاشى، ويقوم الآن بمخاطر ضخمة تزيد من عدم الاستقرار في مصر.

وأشار المصدر إلى سلسلة من صفقات الأسلحة التي وقعتها مصر مؤخرا والتي تقلق البعض في إسرائيل، كشراء 4 غواصات من ألمانيا وحاملتي مروحيات من فرنسا.

وأضاف مصدر أمني إسرائيل آخر أن تلك الصفقات تتزامن مع صفقات ضخمة مع الروس والصينيين لشراء طائرات مقاتلة.

ووفقا للمصادر الإسرائيلية، فإنه لا يعرف ما هو الدافع من اقتناء تلك الأسلحة في ذلك التوقيت، وبخاصة في ظل انهيار الاقتصاد وخفض الدعم وتنامي الغضب الشعبي، معبرين عن أملهم في أن يعرف «السيسي» ما يقوم به.

Like what you read? Give الخليج العربي a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.