“بشارة” يكشف الطريق الأسلم إلى الديمقراطية

الخليج العربي — متابعات

قال الكاتب السياسي الدكتور عزمي بشارة — المفكر والأكاديمي الفلسطيني- إن الثورات بحد ذاتها لا تقود إلى الديمقراطية، بل قد تقود إلى الفوضى والحروب الأهلية، إذا لم تكن القوى الديمقراطية جاهزة لها ببرنامج ديمقراطي.

وأوضح في تغريدات له على حسابه بتويتر, أن المسؤول عن عدم الاتفاق على مبادئ الديمقراطية كسقف نختلف تحته لا تقع على ثقافة الجمهور، بل على الثقافة السياسية للنخب.

وأكد “بشارة” أن الطريق الأسلم إلى الديمقراطية هو الإصلاح ولكن لكي تقود الثورة إليها يلزمها برنامج إصلاح، يمكن تنفيذه إذا أجمع القوى على قواعد الديمقراطية

Show your support

Clapping shows how much you appreciated الخليج العربي’s story.