بعد قصف مجلس العزاء.. مشروع بيان بريطاني بمجلس الأمن يدعو لهدنة يمنية

طرحت بريطانيا، فجر الاثنين، على أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع بيان بشأن اليمن، يدعو إلى العودة لطاولة المفاوضات ووقف الأعمال العدائية.

ويأتي المشروع البريطاني، بعد يومين من واقعة قصف مجلس العزاء في العاصمة صنعاء، التي راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى، بينهم قادة ومسؤولون كبار في مليشيات الحوثيين.

وقال مندوب بريطانيا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير ماثيو رايكروفت: إن “لندن منزعجة للغاية إزاء الهجوم الذي تعرضت له اليمن أول من أمس (السبت)، وقد أعرب وزير الخارجية، بوريس جونسون، عن القلق إزاء الهجوم خلال اتصال أجراه مع وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير”.

وينص مشروع البيان البريطاني على “عدم وجود حل عسكري للأزمة”، ويدعو أطراف النزاع إلى “العودة لطاولة المفاوضات، ووقف الأعمال العدائية، والامتناع عن مهاجمة المدنيين والبنية التحتية المدنية، والاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي”، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

اقرأ أيضاً :

التحالف يعترض صاروخين باليستيين أطلقا على مأرب والطائف

وذكرت مصادر أممية، أن المندوب السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله المعلمي، أرسل خطاباً رسمياً إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير فيتالي تشورين، أعرب فيه “عن أسف المملكة العربية السعودية الشديد إزاء الهجوم الذي استهدف مجلس العزاء في صنعاء أول من أمس”.

وتعهدت السعودية في الخطاب بـ”إجراء تحقيق (حول حادثة قصف مجلس العزاء) ونشر نتائجه”.

وسبق أن أعلنت السعودية، الأحد، أنها ستجري تحقيقاً بشأن “القصف المؤلم والمؤسف، الذي أسفر عن مقتل أكثر من 140 شخصاً كانوا يشاركون في مراسم عزاء في صنعاء”.

وقالت في بيان لها: إن “قوات التحالف لديها تعليمات واضحة بشأن عدم استهداف التجمعات السكانية وتجنب المدنيين”.

وكانت حصيلة سابقة لمصادر طبية وحوثية تحدثت عن مقتل وإصابة أكثر من 450 شخصاً في قصف جوي استهدف مجلس عزاء لوالد وزير الداخلية جلال الرويشان، الذي قال شهود عيان إنه تعرض لإصابة، لم تُعرف طبيعتها على الفور.

ومن بين القتلى أمين مدينة صنعاء، عبد القادر هلال، الموالي للحوثيين، في حين أصيب وزير الدفاع اللواء حسين خيران، إلى جانب قيادات أمنية وعسكرية موالية للحوثيين، حسب أحاديث سابقة لشهود ومصادر طبية وإعلامية.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.