تعرف على «الكلب المجنون» وزير دفاع ترامب الذي أقاله أوباما بسبب إيران

الخليج العربي — متابعات

شكل اختيار الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، للجنرال جيمس ماتيس، الذي أقاله باراك أوباما بسبب مواقفه المتشددة من إيران، علامة جديدة تؤكد أن إدارة الرئيس المنتخب لن تتسامح مع دولة الملالي.

وقال ترامب في خطاب جماهيري بمدينة سينسيناتي، كبرى مدن ولاية أوهايو الأمريكية، الخميس الماضي، إنه سيقدم ترشيح ماتيس رسمياً الأحد.

وأضاف الرئيس المنتخب في خطابه أمام أنصاره: “سوف نعين (الكلب المجنون) ماتيس وزيراً لدفاعنا”.

وكان ترامب التقى الجنرال السابق يوم العشرين من الشهر الماضي، وعرض عليه المنصب، ووصفه في تغريدة له بأنه كان “مثيراً للإعجاب، وجنرالاً حقيقياً”.

وبقي ماتيس (66 عاماً) في الجيش الأمريكي مدة 44 عاماً، وهو يعرف بلقب “الكلب المجنون”، وقد شهد خلالها عدة حروب؛ كاحتلال العراق وأفغانستان، وأدى دوراً هاماً في الاشتباكات الدموية التي حصلت في مدينة الفلوجة العراقية عام 2004.

وشغل منصب قائد القيادة الوسطى للجيش الأمريكي في أعوام 2010 و2013، قبل أن يقيله الرئيس باراك أوباما من منصبه؛ بسبب ما كشفت عنه واشنطن بوست أن “أوباما لم تعجبه توجهات ماتيس المتشددة نحو طهران”.

وذكرت أن ماتيس كان يطالب بمعاقبة طهران وحلفائها بسبب تهديداتهم للمصالح الأمريكية، كما طرح فكرة القيام بعمليات سرية لاعتقال أو قتل قوات إيرانية، ومواجهة زوارق الحرس الثوري في الخليج.

ووصف الجنرال ماتيس إيران من قبل بأنها “أكبر تهديد محدق بالاستقرار والسلام في الشرق الأوسط”.

وفي حديث سابق للجنرال أمام الكونغرس الأمريكي، بيّن أن سبب تنامي التطرف في أمريكا هو عدم تدخّل الولايات المتحدة بشكل كافٍ لحل مشاكل الشرق الأوسط.

وكان “الكلب المجنون” أثار جدلاً عام 2005؛ عندما قال: “من الممتع إطلاق النار على مسلحي حركة طالبان الأفغانية”.

جدير بالذكر أنه، بحسب القانون الأمريكي، يجب أن يبقى أي ضابط متقاعد خارج الخدمة مدة لا تقل عن 7 سنوات قبل أن يتولى منصب وزير الدفاع.

وسوف يتعين على الكونغرس، ذي الأغلبية الجمهورية، الموافقة على تجاوز شرط المدة بشكل مؤقت؛ من أجل تمكين ماتيس من تسلم المنصب.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.