تقرير دولي : قطر والسعودية أقل الدول عالمياً بـ”العمل الجزئي المبطن”

الخليج العربي — متابعات

أظهر تقرير لمنظمة العمل الدولية أن قطر والمملكة العربية السعودية بين أقل دول العالم من ناحية حصة العاملين بوقت جزئي وغيرها من الأشكال غير النمطية من العمل.

وأصدرت المنظمة الدولية، ، تقريراً حذرت فيه من ارتفاع نسبة الأعمال المؤقتة، ذات الدوام الجزئي، أو ما يتم الاستعانة بهم مؤقتاً (عمال تحت الطلب)، وتعاقدات العمل المبطنة، على نطاق واسع حول العالم.

وبحسب التقرير، تبلغ نسبة العمال الذين يعملون أقل من 35% في الأسبوع مقارنة بجميع العاملين، حدود 5% في السعودية، و8% في المغرب، و4% في مصر، و0% تقريباً في قطر وتونس.

لكن النسبة ترتفع إلى 46% في هولندا، و34% في إيرلندا، و33% في السويد، و32% في بلجيكا والنمسا، و31% في بريطانيا والنرويج، و30% في الدنمارك، و29% في ألمانيا.

وأشارت المنظمة في تقريرها إلى أن الأشكال غير النمطية للعمالة “ليست جديدة، لكنها أصبحت أكثر شيوعاً في أسواق العمل المعاصرة، وغالباً ما تصاحبها زيادة في انعدام الأمن للعمال”.

ديبورا جرينفيلد، نائب المدير التنفيذي للمنظمة الدولية لشؤون السياسات، قال إن أجور العمالة غير الدائمة تصل إلى 30% أقل عند المقارنة بالموظفين التقليديين.

وأوضح جرينفيلد، بحسب التقرير، أن هؤلاء العمال يواجهون صعوبات أكثر في تأكيد حقوقهم أو الوصول إلى المنافع الاجتماعية.

من جهته، قال فيليب ماركادينت رئيس قطاع ظروف العمل في المنظمة: إن “تحقيق رب العمل مكاسب قصيرة الأجل من ناحية التكاليف، ومرونة في مجال مساهماته في الصناديق الاجتماعية عن عماله نتيجة لاستخدامه العمال المؤقتين أو بدوام جزئي، يُمكن أن تطغى عليها خسائر في الإنتاجية على المدى الطويل”.

وأضاف أن الشركات التي تستخدم هذا النوع من العمالة، تستثمر أقل، لا سيما في مجال الابتكار.

وتكثر في البلدان الصناعية نسبة “العمل الجزئي بالمناوبة” و”ساعات قصيرة جداً” و”عقود صفر ساعة” دون حد أدنى مضمون. ففي بريطانيا مثلاً، 2.5% من المُستخدمين يعملون في إطار ظروف “صفر ساعة”؛ أي إن المستخدم لا يعلم كم سيعمل في ذلك اليوم، وكم سيأخذ أجراً، الأمر يعتمد على إنجاز العمل. و10% من القوة العاملة في الولايات المتحدة، خاصة عمال الدخل المنخفض، غير نظامية أو يقعون ضمن فئة “عمال تحت الطلب”.

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.