ثوار سوريا يشنون هجوما هو الأكبر منذ عام جنوب البلاد

بوابة الخليج العربي — سامر إسماعيل

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية: إن وقف إطلاق النار الموقع من قبل تركيا وروسيا قبل شهرين ينهار على حدود سوريا الجنوبية، حيث تشن قوات الثوار هجومها الأكبر منذ أكثر من عام في تلك المنطقة.

وأشارت إلى أن المراقبين والنشطاء فضلا عن منظمة إغاثية يتحدثون عن أن القتال بين المعارضة والقوات المؤيدة للحكومة اشتعل لليوم الرابع على التوالي أمس الأربعاء في درعا جنوبي سوريا.

وأضافت أن وقفا لإطلاق النار في أنحاء سوريا جرى الالتزام به إلى حد كبير منذ ديسمبر الماضي، عندما استعادت قوات بشار الأسد سيطرتها على حلب.

وذكرت أن انتصار قوات “الأسد” وضع من تبقى من ثوار هناك في أزمة وهو ما عزز يد تركيا الداعمة للثوار من أجل التفاوض بشأن هدنة مع روسيا التي تعد من أكبر حلفاء الحكومة السورية.

وتحدثت عن أنه وفي تطور غير عادي للصراع في سوريا، فإن هجوم الثوار في درعا يبدو أنه يجري دون دعم دولي.

وأشارت إلى أن النشطاء يدافعون عن الهجوم، معتبرين أنه يمنح الدعم المعنوي المطلوب قبيل محادثات السلام المقرر لها أن تجري في 23 فبراير الجاري في الأستانة بكازخستان.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.