“حماس” تدعو للاستعداد لمرحلة جديدة من المواجهة مع الاحتلال الاسرائيلي

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إلى “الاستعداد لمرحلة جديدة من المواجهة مع إسرائيل”، وذلك عقب عملية إطلاق نار وقعت صباح الأحد، على يد شاب فلسطيني، وأدت إلى مقتل إسرائيلييْن وإصابة 6 في عملية إطلاق نار بالقدس.

وقالت: “ندعو مقاومي الضفة الغربية للاستعداد لمرحلة جديدة من المواجهة مع الاحتلال”، مؤكدة أن “أي محاولة للمساس بالأقصى ومرابطيه وحرائره سيكون لها رد من المقاومين الأبطال”.

وأشارت إلى أن “العملية أوصلت رسالة قوية من مقاومة الضفة للاحتلال بأن انتفاضة القدس ماضية، ولا أحد سيتمكن من إيقافها مهما بلغت التضحيات”.

وشدّدت الحركة أن “كافة مبررات استمرار الانتفاضة والمقاومة ما زالت قائمة، من انتهاكات واقتحامات، وهو ما يستدعي الرد الموجع عليها”، حسبما ذكر البيان.

وأعلنت “حماس” أن منفذ العملية (مصباح أبو صبيح/39 عاماً) هو أحد عناصرها، دون أن تتبنى الهجوم.

من جهتها، قالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان لها: إن “فلسطينياً قُتل، وسط مدينة القدس، بعد تنفيذه هجوماً استهدف مستوطنين في منطقة التلة الفرنسية؛ ما أدى إلى إصابة عدة إسرائيليين دون تحديد رقم بعينه”.

أما القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي، فتحدثت عن مقتل اثنين في العملية، هما شرطي وامرأة تبلغ من العمر 60 عاماً، وإصابة ثمانية آخرين.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.