«د. اليوسف»: اتصال ترامب بتايوان يمثل مخالفة ومخاطرة

الخليج العربي — متابعات

وصف أستاذ الاقتصاد بجامعة الإمارات الدكتور يوسف اليوسف اتصال الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترمب بالرئيس التايواني بـ”المخالفة والمخاطرة”.

وأضاف في تغريدة علي حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أما المخالفة فتتمثل في أنه لم يتسلم صلاحياته بعد، أما المخاطرة فإنه غير سياسة قائمة مع الصين.

وأكد أن تصرف الرئيس الجديد ترامب لا ينبغي أن يكون مستغربًا، مشيرًا إلى أنه لا يزال وسيظل يستخدم نفوذه السياسي لخدمة مصالحه الاقتصادية كما يفعل رجال الكونغرس وغيرهم من الساسة.

وتابع: الأميركان يستخدمون مصطلح «المدفع غير المستقر» لوصف الشخص الذي لا يمكن التنبؤ بأعماله التي عادة ما تكون كارثية، متسائلًا هل يجدون في ترامب مثالا حيًا؟.

وخرق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب مساء أمس، سياسة ديبلوماسية تعتمدها بلاده منذ عقود في تعاملها مع كل من تايوان والصين، وذلك من خلال تحدثه هاتفياً مع رئيسة تايوان تساي اينغ وين وفق ما أعلن فريقه، وهو ما من شأنه إثارة غضب الصين.