د. عبدالرحمن الطريري: صواريخ الحوثي على المدمرة”ماسون” والرد الأمريكي “مسرحية”..!!

الخليج العربي-خاص

قال الدكتور عبدالرحمن الطريري-أستاذ في جامعة الملك سعود- إن ردود الفعل الأمريكية على الصواريخ التي يقال إنها أطلقت على المدمرة “مايسون” يمكن تناوله من عدة جوانب أولها التصريحات الأمريكية التي تؤكد إطلاق صواريخ باتجاه المدمرة من مناطق تحت سيطرة الحوثيين لكنها غير متأكدة أن من أطلقها الحوثيون أو غيرهم وفي هذا علامة استفهام كبيرة إذ كيف تطلق من مناطق يسيطر عليها الحوثيون لكن من غير المؤكد أن من أطلقها الحوثيون وفي هذا تبرئة للحوثيين من إطلاق الصواريخ المتكرر خلال أسبوع.

وأضاف “د.الطريري” في تصريحات خاصة لـ”الخليج العربي” أما الجانب الآخر فهو رد الفعل الأمريكي الذي استهدف مواقع رادارات مما يعني أن وراء الأكمة ما وراءها إذ أن الأمر لا يعدو أن يكون مسرحية يراد منها إرسال رسالة للشعب اليمني أن أمريكا والحوثيين أعداء لذا تحصل هذه المناوشات وفي الحدث استعاده للشعار الزائف الموت لأمريكا وإسرائيل الذي يرفعه الحوثيون في الميادين لكن لم يجرؤوا على التعرض للمصالح أو السفارة الأمريكية خلال المظاهرات ومنذ احتلالهم اليمن كما أن الرسالة قد تمتد للإقليم ليصدقها السذج والمغفلون.

ويرى “د.الطريري” إن تهديد واستهداف مدمرة بهذا الحجم وتكون ردوود الفعل نحوه بهذا المستوى لا يمكن تصديقه لأن رد الفعل المتواضع والتصريحات الناعمة تتعارض مع الصورة الذهنية لأمريكا في عقول الناس والتي تعني القوة والحرص على المصالح وحماية الجيش والجنود الأمريكيين.الحدث مسرحية أو من أفلام الهوليوود وبإخراج الكاوبوي بامتياز، ولو كان الحدث حقيقياً أو غير متفق عليه لرأينا ردود فعل فوية وعنيفة.

كان قد قصف الجيش الأمريكي، الخميس، ثلاث منصات رادار في مناطق تخضع لسيطرة مليشيات الحوثي، على ساحل البحر الأحمر، في اليمن.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بيتر كوك، في بيان له، إن المعلومات الأولية عن القصف تشير إلى تدمير المواقع المستهدفة.

وأفاد كوك بأن القصف نُفذ بموافقة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، عقب توصية من وزير الدفاع أشتون كارتر، ورئيس هيئة الأركان جوزيف دانفورد.

وأوضح أن القصف استهدف منصات رادار استُخدمت في توجيه صواريخ إلى المدمرة الأمريكية ماسون، وسفن أخرى في المياه الدولية، في البحر الأحمر.وأفاد المتحدث باسم البنتاغون بأن بلاده نفذت الهجوم من أجل حماية الجيش الأمريكي وسفنه وحركة الملاحة الهامة في البحر الأحمر.

وأكد أنها سترد بالشكل المناسب على أي تهديد لسفنها وحركتها التجارية، وستواصل حماية حركة الملاحة في باب المندب وبقية أنحاء العالم.وتوعدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الأربعاء، بالرد على استهداف المدمرة “ماسون”، قبالة سواحل اليمن، “في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة”.

وقال كوك إنه “للمرة الثانية” خلال الأسبوع الحالي “ردت (يو إس إس ماسون) على تهديد صاروخي موجه نحوها أثناء تنفيذ عملياتها التقليدية في المياه الدولية المحاذية لسواحل اليمن المطلة على البحر الأحمر”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated الخليج العربي’s story.