رسالة من 60 دولة لرئيس مجلس الأمن: ضرورة وقف مجزرة حلب فورا

الخليج العربي — متابعة

تسلّم أكثر من ستين دولة رسالة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي للإعراب عن الغضب من التصعيد الخطير للعنف في مدينة حلب، وذلك مبادرة من المملكة العربية السعودية ودولة قطر، وفق ما بثته قناة “الجزيرة”.

الرسالة تدعو المجتمع الدولي إلى إنهاء العنف في سوريا وحماية الشعب السوري من ويلات الحرب، وتشدد على عدم وجود حل عسكري للصراع في سوريا، داعية كل الأطراف إلى المشاركة في عملية سياسية تفضي إلى انتقال سياسي قائم على بيان جنيف وقرارات مجلس الأمن.

وحذرت الرسالة مجلس الأمن من الوقوف في الجانب الخاطئ من التاريخ بفشله في مواجهة الفظائع في سوريا.

وكان مجلس الأمن فشل، السبت الماضي، في إصدار قرار بشأن الصراع في سوريا، واستخدمت روسيا حق النقض (فيتو) لإبطال مشروع قرار فرنسي يطالب بوقف إطلاق النار في حلب، وفرض حظر للطيران في المدينة، وإيصال المساعدة الإنسانية إلى السكان المحاصرين.

كما رفض المجلس في الجلسة نفسها مشروع قرار روسي خاص بحلب، ولم يكن بحاجة إلى استخدام أحد الأعضاء الدائمين حق النقض لإفشاله؛ نظراً لعدم حصوله على الأصوات الكافية.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.