«ستراتفور»: السعودية تعيد النظر في وقف المساعدات العسكرية للبنان

«الخليج العربي» — سامر إسماعيل

تناول مركز «ستراتفور» الاستراتيجي والأمني بالولايات المتحدة تقريرا لوكالة أنباء «الصحافة الفرنسية»، تحدث عن أن الرياض وبيروت اتفقتا على الاجتماع من أجل وقف قرار المملكة تجميد 3 مليارات دولار مساعدات عسكرية للبنان.

وأشار المركز إلى أن السعودية كانت تخطط لتزويد لبنان بمركبات وأسلحة ومروحيات وطائرات من دون طيار من فرنسا، لكنها أوقفت عملية التسليم في فبراير (شباط) 2016م، احتجاجا على استمرار نفوذ ما يسمى «حزب الله» المدعوم من إيران في لبنان.

وذكر أن الرياض تشعر بالقلق من تنامي النفوذ الإقليمي لطهران، وبخاصة في ضوء الاتفاق النووي الإيراني مع الغرب.

كانت المملكة وعدت في 2014م بتقديم مساعدات للبنان بشرط أن يستخدمها السياسيون هناك في احتواء ما يسمى «حزب الله»، إلا أن الهيمنة المستمرة للحزب تسببت في تغيير المملكة مسارها في 2016م.

وتحدث المركز عن أن السعودية ربما تعيد النظر حاليا في قرار وقف المساعدات، لتحتفظ بيد لها في شؤون لبنان، وبخاصة أن لبنان لديه الآن حكومة لأول مرة منذ عامين.

واعتبر أن التنوع السكاني هناك بين شيعة وسنة ومسيحيين يفتتها، ومع ذلك فإن موقعه بين كثير من القوى الكبرى يجعله موقعا مهما لأولئك الذين يتطلعون لتحقيق أهدافهم في المنطقة.

Like what you read? Give الخليج العربي a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.