صدمة في الإعلام الدولي من حظر السعودية لـ«خاشقجي»

خاص — الخليج العربي

سامر إسماعيل

عبرت صحف أجنبية عن صدمتها من حظر الحكومة السعودية للكاتب والصحافي الشهير «جمال خاشقجي» من الظهور الإعلامي والكتابة في الصحف، على خلفية انتقاده للرئيس الأميركي المنتخب «دونالد ترامب».

وأشارت صحيفة «إندبندنت» البريطانية إلى حظر المملكة لـ«خاشقجي» على خلفية انتقاده لـ«ترامب»، ووفقا لتقرير أورده موقع «ميدل إيست آي» البريطاني، فإن «خاشقجي» مُنع من الكتابة في الصحف والظهور على شاشات التلفاز وحضور المؤتمرات.

وذكرت أن متحدثا رسميا سعوديا أكد على أن «خاشقجي» لا يمثل المملكة، وذلك في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية، بعد انتقاده لسياسات «ترامب» في الشرق الأوسط، خلال مشاركته بلقاء في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى في 10 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، حيث اعتبر حينها أن سياسات «ترامب» حيال الشرق الأوسط متناقضة.

وكان «خاشقجي» قد أشار إلى أن «ترامب» مناهض لإيران، لكنه في نفس الوقت تحدث عن أنه سيدعم بشار الأسد في الحرب الأهلية بسوريا، وهو التحرك الذي سيخدم إيران.

أما موقع «ستيب فيد» الناطق بالإنجليزية ومقره دبي، فأشار إلى أن تصريحات «خاشقجي» المنتقدة لـ«ترامب» تأتي في وقت لا زالت فيه العلاقة بين المملكة والولايات المتحدة معلقة، وبخاصة أن «ترامب» وعد في حملته الانتخابية بوقف استيراد بلاده للنفط السعودي.

وذكر الموقع أنه وفي دليل على خوف المملكة من رئاسة «ترامب»، قامت بتوظيف جماعة ضغط قوية بالعاصمة الأميركية واشنطن لتقديم المشورة الخاصة لها.

وكان «خاشقجي» قد اقترح قيام المملكة بتشكيل تحالف من الدول السنية للتحرك معا ضد أي قرارات غير مناسبة تصدر عن إدارة «ترامب».

وذكر الموقع أن صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية سبق وأن أخذت تصريحا من «خاشقجي» تحدث فيه عن أنه «عندما يعرض مستشارو ترامب الخريطة أمامه، فهل سيدرك أن دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعني دعم الأجندة الإيرانية؟ مضيفا أن هذا هو ما يقلق السعودية التي تريد وقف الهيمنة الإيرانية».

Like what you read? Give الخليج العربي a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.