في أول اجتماع لها بعد حل المجلس .. “أغلبية” المعارضة الكويتية تقرر المشاركة في الانتخابات

أطلق 11 نائباً كويتياً سابقاً من أغلبية مجلس الأمة المبطل عام 2012، مرحلة كسر المقاطعة للانتخابات المقبلة، تاركين حركة العمل الشعبي (حشد).

واتفق المشاركون في الاجتماع الذي عقد بديوان عمار العجمي مبدئياً على خوض الانتخابات، على أن يجددوا اللقاء خلال أيام لاستكمال المشاورات، بحسب صحيفة “القبس” المحلية.

وضم الاجتماع وليد الطبطبائي، حمد المطر، عادل الدمخي، محمد الهطلاني، أسامة الشاهين، محمد الدلال، جمعان الحربش، محمد هايف، بدر الداهوم، أسامة المناور، إضافة إلى عمار العجمي.

وبموازاة تجديد رئيس مجلس الأمة السابق، أحمد السعدون، تمسكه بمقاطعة الانتخابات، ذكرت مصادر مطلعة أن السعدون والسلطان لم يدعيا إلى الاجتماع؛ نظراً لمواقفهما المعلنة الرافضة للمشاركة.

وأعلن الطبطبائي الاتفاق على دعوة بقية النواب السابقين الذين لم يتمكنوا من الحضور للاجتماع المقبل للتشاور بشأن المشاركة في الانتخابات، مشدداً على أنه لن يتخذ موقفاً منفرداً من المشاركة، وقال “موقفي سيكون بالتضامن الكامل مع المعارضة وبالتنسيق معها”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated الخليج العربي’s story.