في المناظرة الثانية..”هيلاري” و”ترامب” يتبادلان الاتهامات العنيفة

الخليج العربي — الوكالات

شهدت المناظرة التليفزيونية الثانية بين المرشحين لانتخابات الرئاسة الأمريكية،”هيلاري كلينتون”، و”دونالد ترامب”، تبادل الاتهامات العنيفة بينهما, وقالت “هيلاري” أن “ترامب” لا يصلح ان يكون رئيسا للولايات المتحدة، بسبب موقفه المخزي من النساء، فيما طالب “ترامب” بسجن “هيلاري” لأنها استخدمت خادم بريد الكتروني شخصي أثناء توليها وزارة الخارجية.

المناظرة جرت في جامعة واشنطن بسانت لويس بولاية ميزوري، في وجود جمهور، فجر اليوم الاثنين، ودخل المرشحان القاعة دون أن يصافحا بعضهما لكنهما تصافحا في ختام المناظرة.

وأظهرت المناظرة اختلافات كبيرة بين المرشحين حول قضايا الرعاية الصحية والموقف من المسلمين والهجر، والسياسة الخارجية، والقضايا الداخلية، فضلا عن مسائل أخلاقية شخصية.

المناظرة بدأت بالحديث عن تسجيل صوتي لترامب تم تداوله قبل أيام، وتضمن عبارات تجاه النساء وُصفت بأنها بذيئة، وقالت كلينتون إن ما ورد في التسجيل يمثل حقيقة ترامب، رد منافسها الجمهوري بأنه اعتذر عما بدر منه، واستحضر ضلوع الرئيس الأسبق بيل كلينتون في علاقات غير شرعية تعرض بسببها للمساءلة.

“ترامب”، قال إنه غير فخور بما قاله في التسجيل الذي يعود إلى 2005، كما أن على كلينتون أن تعتذر عن حذفها 33 ألف رسالة إلكترونية من بريد خاص استخدمته عندما كانت وزيرة للخارجية بين عامي 2009 و2013.

المرشحة الديمقراطية ردت على اتهامات ترامب بشأن تسريب الرسائل الإلكترونية بأنه لم تتم قرصنة أي رسائل تحوي معلومات سرية.

وحول سياسة الولايات المتحدة الخارجية، حمّل “ترامب” الرئيس أوباما وهيلاري كلينتون مسؤولية ما وصفه بالفشل الكارثي في معالجة الأزمات في سوريا والعراق وليبيا، وظهور تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال إن البلاد لا يمكن أن تتحمل أربعة أعوام أخرى مما سماه “نظام أوباما”، وكرر ما قاله سابقا إن إدارة أوباما انتهجت سياسة خارجية “غبية” تجاه تلك الأزمات، وإنه سيسعى لاستعادة عظمة الولايات المتحدة.

وبخصوص سوريا، هاجمت هيلاري كلينتون روسيا وإيران، واتهمتهما بدعم نظام بشار الأسد، وقالت إن الوضع في سوريا كارثي، ودعت لإقامة حظر جوي وإقامة مناطق آمنة في سوريا، بيد أنها أكدت -في المقابل- أنها لن تزج بقوات برية في سوريا في حال فازت بالانتخابات، وقالت إن ذلك سيكون خطأ، واتهمت الرئيس الروسي بوتين بإصدار تعليمات لقرصنة بريد حملتها من أجل التأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية، وكان الديمقراطيون اتهموا روسيا بأنها تقوم بذلك دعما للمرشح الجمهوري.

“ترامب” انتقد موقف بوتين، وقال إنه لا يعرفه، ورأى أنه يجب التعاون مع روسيا من أجل محاربة تنظيم الدولة، وقال إنه لا يحب الأسد، لكنه رأى أن الأخير يحارب التنظيم.

- استبق ترامب مناظرتهما الثانية بمؤتمر صحفي عبر “فيسبوك” مع عدد من النساء اللاتي كن قد اتهمن الرئيس السابق بيل كلينتون، زوج منافسته، بالاعتداء عليهن جنسيا، ورأت كلينتون، أن هذه الخطوة تنم عن “يأس”.

- في مستهل المناظرة أعرب ترامب عن شعوره بالخزي بسبب مقطع الفيديو الذي يسيء فيه للنساء، مؤكدا على احترامه الشديد للمرأة. وقال إن زوج منافسته كان أكثر سوءا.

- ترامب في موقف صعب بسبب خسارته دعم مسوؤلين عدة من حزبه الجمهوري بعد الكشف عن مقطع فيديو يعود لعام 2005 ويذكر خلاله تصريحات مهينة بحق المرأة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.