قطر تؤكد لواشنطن استمرار دعمها للشعب السوري بمحنته

الخليج العربي — متابعات

جدّد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، لنظيره الأمريكي جون كيري، تمسك دولة قطر بدعم الشعب السوري في سعيه لتحقيق آماله وتطلعاته، وحرصها على المساهمة في كافة الجهود المبذولة لتقديم العون للاجئين السوريين وتخفيف معاناتهم.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزير القطري بنظيره الأمريكي، الجمعة، على هامش “مؤتمر روما 2” لحوار البحر المتوسط، المنعقد حالياً في العاصمة الإيطالية، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

وبحث الوزيران عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وآخر تطورات الملف السوري، لا سيما الوضع في حلب، وتفاقم الأزمة الإنسانية في ظل استمرار قصف النظام للمدنيين، كما تم بحث السبل الكفيلة لحماية المدنيين، وإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وكان وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، قال إن بشار الأسد مسؤول عن مقتل معظم ضحايا المجازر المرتكبة في سوريا خلال السنوات الخمس الماضية.

وأضاف: “نعتقد أن الملايين في سوريا لن يقبلوا أن يحكموا من قبل الأسد مرة أخرى”.

وأضاف في كلمة له بمركز أبحاث تشاتام هاوس (المعهد الملكي للشؤون الدولية)، أمس: “يجب إيجاد طريقة جديدة للمضي قدماً نحو الأمام، ويجب طي صفحة الأسد”.

كما عبّر مسؤول العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة، ستيفن أوبراين، الأسبوع الماضي، عن “القلق البالغ” على نحو 250 ألف مدني عالقين في شرق حلب.

وتتعرض الأحياء المتبقية تحت سيطرة المعارضة شرقي حلب إلى حصار خانق وقصف عنيف من قبل الأسد وحلفائه، وقد أدى هذا الوضع إلى نزوح عشرات الآلاف من سكان المدينة إلى مناطق سيطرة النظام.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.