كوريا الجنوبية تريد توضيحا من السعودية بسبب استبعادها من جولة الملك سلمان

بوابة الخليج العربي — سامر إسماعيل

طالبت صحيفة “ذا كوريا تايمز” الكورية الجنوبية بتفسير من السعودية عن سبب غياب كوريا الواضح عن جولة العاهل السعودي الملك سلمان الأسيوية.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أن الرياض مدينة بتقديم تفسير عن سبب استبعاد كوريا الجنوبية من جولة الملك سلمان الأسيوية التي شملت اليابان والصين، والتي ظهر الغياب الكوري فيها بشكل واضح.

وذكرت الصحيفة أن التجارة السنوية بين كوريا والسعودية تقدر بأكثر من 30 مليار دولار، وتمثل كوريا رابع أكبر مستورد للنفط السعودي، كما أن الرئيسة السابقة زارت المملكة في 2015م، وهي الزيارة الرئاسية الرابعة للسعودية منذ إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين في 1962م.

وتحدثت عن أن شركة “إس- أويل” التي لديها مصفاة نفطية، وتمتلك أرامكو السعودية 63% منها، لديها حصة سوقية كبيرة في كوريا، وأسهمها يتم تداولها في بورصة كوريا الرئيسية.

واعتبرت أن قرار الملك سلمان تجاوز كوريا على الرغم من العلاقات الثنائية المهمة بين البلدين، يمثل ازدراء لكوريا بكل المعايير، ويثير هذا الأمر سؤالين مهمين.

وأضافت أن السؤال الأول يتعلق بما إذا كان العاهل السعودي لا يعتبر أن كوريا الجنوبية دولة صديقة للمملكة، أما السؤال الثاني فيتعلق بما إذا كان استبعاد كوريا من جولة الملك يهدد بتخريب الشراكة ذات المنفعة المتبادلة لتقليص اعتماد المملكة على عائدات النفط.

ولفتت إلى أن الملك إذا كان قراره بعدم زيارة كوريا مستند إلى عدم وجود رئيس، فإنه بذلك تلقى مشورة خاطئة لأن كوريا بها رئيس قائم بالأعمال، كما أن زيارته كانت ستشمل لقاءات مع كثير من السياسيين وإظهار حسن النية للشعب الكوري.

وطالبت بضرورة تحققه من سفير المملكة في كوريا أو رئيس شركة “إس- أويل” لمعرفة ما إذا كانا قد وجها له المشورة بشكل حكيم.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.