“مدنية” لـ”الخليج العربي”: نتائج أستانة “مسخرة واستفزاز”

بوابة الخليج العربي — خاص

عقب عمر مدنية –الإعلامي والسياسي السوري- على اختتام محادثات السلام السورية في أستانة، من دون حدوث تقدم يذكر، في ظل مقاطعة وفد المعارضة للاجتماع، قائلاً إن المؤتمرات بشكل عام هي لإجهاض الثورة وليس إنقاذ المدنيين كما يدعون، وما نتج عن آستانة الأخيرة قمة بالمسخرة والاستفزاز والحقارة.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”بوابة الخليج العربي”: “ها هم المجرمين الروس تم تصنيفهم على أنهم حياديين، ومع ذلك لم تتوقف جرائهم بحق الشعب السوري الذي يعارض نظام الأسد، حتى قتلت الطائرات الروسية بالأمس 14 طفل و4 نساء، وبعدها سمعنا أن الإيرانيين تم وضعهم مراقبيين إنسانيين وحياديين في سوريا بعد اجتماع آستانة الأخير.

واعتبر “مدنية” كل من وافق على ما جاء بالمحادثات الأخيرة “مجرم مشترك بهذه المؤامرة”، متساءلاً: “كيف يعني أن يتم وضع المجرم قاسم سليماني والمجرم حسن نصرالله مراقبيين في سوريا مع اعتبارهم طرف إيراني؟”.

وعن وجود تلميحات أميريكية بتعاون سعودي وإماراتي مع واشنطن لعملية عسكرية في سوريا، قال “مدنية”: “ إن كانت أمريكا تريد الدخول في حرب سوريا لكي تطرد داعش كما تدعي فهذا سوف يكون على حساب أهل الأرض أهل الرقة السوريين لإحلال مكانهم أكراد بعد أن تقوم الميليشيات الكردية بالسيطرة على المدينة بمساعدة الأمريكان والروس وحتى الأسد”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated الخليج العربي’s story.