مصر.. تنفيذ حكم الإعدام بحق القيادي الجهادي «عادل حبارة»

الخليج العربي — القاهرة
أعلن صباح اليوم عن تنفيذ حكم الإعدام شنقًا بحق عادل حبارة، المدان بقتل 25 جنديا، في سيناء (شمال شرق) صيف 2013، وكان رئيس النظام المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، صدق على حكم إعدام “القيادي الجهادي”، “حبارة”، المدان بقتل 25 جنديا، في سيناء (شمال شرق) صيف 2013، وفق مصدر قضائي.

وطبقا لوكالة الأناضول إن “وزير العدل حسام عبد الرحيم أرسل صباح أمس الأربعاء مذكرة بالحكم الصادر نهائيا من محكمة جنايات القاهرة بإعدامه (حبارة)”.

واستطرد “وصادق الرئيس (السيسي) على المذكرة، وأعادها إلى وزارة العدل، التي بدورها ستخطر النيابة العامة اليوم الخميس لتنفيذ الحكم بالتنسيق مع مصلحة السجون”.

وتوقع المصدر “تنفيذ حكم الإعدام (شنقا) في حبارة سيتم خلال ثلاثة أيام”، وهو ما تم فعلا صباح اليوم الخميس

وكانت محكمة النقض (أعلى محكمة للطعون في مصر) أيدت، السبت الماضي، الحكم بإعدام حبارة والسجن المؤبد (25 عاما) لـ15 متهما آخرين.

الحكم جاء بعد رفض طعونهم على أحكام محكمة الجنايات، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مذبحة رفح الثانية”، والتي وقعت يوم 19 أغسطس/آب 2013.

وفيما يتعلق بتنفيذ أحكام الإعدام، ينص قانون الإجراءات الجنائية في مصر على تصديق رئيس الجمهورية على الحكم، ثم تنفيذه خلال 15 يوما من التصديق، أو صدور قرار بعفو رئاسي أو تخفيف الحكم وفق الصلاحيات التي يخولها الدستور للرئيس.

وقُتل 25 مجندا مصريا من الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب) في مدينة رفح بشمال سيناء عام 2013، بعد توقيف مسلحين لحافلة التي كانت تقلهم، وإجبارهم على مغاردتها، ثم إطلاق النار عليهم.

وحبارة هو أحد القيادات الجهادية، التي تنسب إليها السلطات المصرية عمليات إرهابية عدة في شمال سيناء، وألقت القبض عليه في سبتمبر/أيلول 2013، ويواجه أحكاما غير نهائية بالإعدام في قضايا أخرى متعلقة بأعمال عنف.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.