موقع أميركي: إيران وراء الإطاحة بمستشار الأمن القومي “مايكل فلاين”

بوابة الخليج العربي — سامر إسماعيل

قال موقع “ذا واشنطن فري بيكون” الأميركي: إن مسؤولين إيرانيين رفيعي المستوى يحذرون إدارة الرئيس “دونالد ترمب” من الكشف عن الصفقات السرية المرتبطة بالاتفاق النووي والتي أخفتها إدارة الرئيس السابق “باراك أوباما” عن الشعب الأميركي.

وتحدث الموقع عن أن التحذير الإيراني يأتي في ضوء تقرير نشره قبل يومين، أشار فيه إلى أن مستشار الأمن القومي السابق “مايكل فلاين” أطيح به لعدة أسباب من بينها نيته الكشف عن الوثائق السرية الحساسة المتعلقة بالاتفاق النووي للشعب الأميركي، وذلك بضغوط مورست من قبل مسؤولين سابقين في إدارة “أوباما” وموالين للديمقراطيين، والذين شنوا حملة سرية للإطاحة بـ”فلاين”.

ووفقا لمصادر تحدثت إلى الموقع، فإن إدارة “ترمب” تعمل على إيجاد سبل لنشر تلك المعلومات الحساسة المتعلقة بالاتفاق النووي على الرغم من تحذيرات إيران.

وذكر الموقع أن الوثائق السرية في الاتفاق النووي وضعت في مكان مؤمن بالكابيتول هيل، مما يصعب على العاملين والمشرعين الاطلاع عليها، ومن يسع للاطلاع عليها بشكل فردي يجب عليه الحصول على موافقة أمنية ومحظور عليه التحدث بشأن ما رآه.

وأشار الموقع إلى أن عددا من مصادره الرفيعة في الكونجرس أطلعوه بأن المشرعين وإدارة “ترمب” لن يرهبهم تهديدات إيران، وأن الكشف عن الوثائق السرية مسألة وقت.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.