موقع “المونيتور” الأمريكي: فوز “ترامب” يزيد من الهوة بين أمريكا ودول الخليج بشأن سوريا

خاص- الخليج العربي

سامر إسماعيل

نشر موقع “المونيتور” الأمريكي مقالًا لـ”جيورجيو كافيرو”؛ الرئيس التنفيذي لمعهد “جلف ستيت أنالايتكس”، أشار فيه إلى أن فوز “دونالد ترامب” في سباق الرئاسة الأمريكية يزيد من الهوة بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي بشأن سوريا.

وتحدث عن أن فوز “ترامب” التاريخي الشهر الجاري صدم كثيرًا من الناس في أنحاء العالم، وعلى مسؤولي مجلس التعاون الخليجي أن يتعاملوا مع شكوك لا تعد ولا تحصى متعلقة بالسياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط في حقبة ما بعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وأشار إلى أن سوريا تشكل قلقًا بالغًا لدول الخليج التي استثمرت فيها السعودية وقطر منذ 2011م بشكل مكثف دعمًا لقوى إسلامية سنية تقاتل للإطاحة ببشار الأسد.

وأضاف أن التحول المقبل في واشنطن بعد انتخاب “ترامب” يمثل انتكاسة كبرى لمصالح الرياض والدوحة في الصراع الجاري بسوريا.

وتحدث عن أن فرص السعودية وقطر في تحقيق أهدافهما بتغيير النظام في دمشق تبدو ضعيفة الآن أكثر من أي وقت مضى، كما أن فرص بقاء “الأسد” تبدو الآن أقوى مع استعداد “ترامب” لدخول البيت الأبيض في 20 يناير القادم.

وعلى الرغم من ذلك، أكد “كافيرو” على ضرورة الحرص في أي تحليل يحاول التنبؤ بالنهج الذي سيتبعه “ترامب” في مواجهة التحديات على الساحة الدولية، والأزمة السورية ربما تعد أصعب تحدٍّ لإدارته في 2017م.

واختتم بأن رفع الضغط عن “الأسد” من قبل خليفة “أوباما” سيضيف — بشكل مؤكد — توترات جديدة لعلاقة واشنطن بالسعودية وقطر.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.