“نيوزويك”: 5 أمور إستراتيجية تؤدي الى نشوب مواجهة مباشرة بين السعودية وايران

خاص- الخليج العربي — سامر إسماعيل

نشرت مجلة “نيوزويك” الأمريكية مقالا لـ”بلال صعب” من المجلس الأطلسي بالولايات المتحدة، حذر فيه من أن الصراع المباشر بين السعودية وإيران بات اليوم أكثر ترجيحا من أي وقت مضى.

وأشار “ صعب”، إلى أن الأولوية الأكثر إلحاحا للرئيس الأمريكي القادم ستكون العمل على تجنب نشوب حرب بين البلدين.

وأضاف أن البلدين فضلا دائما الصراع بالوكالة لأنهما يدركان أن لديهما الكثير لخسارته أكثر مما سيكسبانه جراء الصراع المباشر، لكن العلاقات بينهما وصلت إلى درجة الغليان الآن مما يثير إمكانية تحول الحرب الباردة بينهما إلى ساخنة.

ورصد “صعب” 5 أمور إستراتيجية تفسر سبب التصعيد المحتمل الذي قد يؤدي إلى نشوب مواجهة مباشرة بين البلدين وأولها توسع نطاق النقاط الساخنة التي تتصارع السعودية وإيران على النفوذ فيها فبعد أن كانت المنافسة حتى الربيع العربي على النفوذ في العراق ولبنان والبحرين والأراضي الفلسطينية، امتدت الآن إلى صراع أكثر خطورة في سوريا واليمن قد يؤدي إلى وقوع صدام مباشر بين قوات تابعة للبلدين.

وتحدث عن أن الأمر الثاني يتعلق بالقيادة السياسية الشابة في الرياض التي تنتهج سياسة خارجية أكثر حزما وتتحرك بنهج أكثر قوة تجاه ما تعتبره تهديدا وجوديا من قبل إيران.

وأضاف أن الأمر الثالث يتعلق بحالة عدم اليقين من قبل الرياض تجاه سياسة الولايات المتحدة وانسحابها من الشرق الأوسط، حيث يرى شركاء أمريكا الإقليميين أن واشنطن سلمت مفاتيح المنطقة لإيران.

وذكر “صعب” أن الأمر الرابع يتعلق بدخول روسيا كلاعب أمني كبير إلى الشرق الأوسط ، معتبرا أن تعزيز التحالف بين إيران وروسيا يؤدي إلى ارتكاب أمور استفزازية وأكثر عدوانية بما قد يقود إلى حرب مع السعودية.

وأشار إلى أن الأمر الخامس يتعلق بقدرات إيران الهجومية وخاصة الصواريخ التي تحسنت بشكل كبير جدا مما يمنحها أدوات جديدة وقوية للدخول في عمل هجومي بطرق لم تكن تقدر عليها من قبل.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated الخليج العربي’s story.