«نيويورك تايمز» تلمع إيران أمام الرأي العام الأميركي

بوابة الخليج العربي — سامر إسماعيل

أجرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية حوارا مع عدد من لاعبي فريق المصارعة الحرة الأميركية، قبل ساعات من مغادرتهم إيران، عقب خسارة الفريق في بطولة العالم أمام نظيره الإيراني.

ونقلت عن اللاعب الأميركي «كايل سنايدر» الحاصل على ذهبية أولمبية أن والدته كانت قلقة عندما أخبرها بأنه سيتوجه لإيران، لكنه تحدث عن أن الفريق استقبل بود لدى وصوله إيران، حيث تم توزيع الورود عليهم في المطار وجلبت حقائبهم، وأراد الجميع التقاط صور «سيلفي» معهم، معتبرا أن تلك البطولة كانت أفضل البطولات التي شارك فيها على الإطلاق، حتى أنها أفضل من أولمبياد ريو في البرازيل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفريق خلال جولته في طهران وزيارته برج الميلاد سعد بالإيرانيين وهم يلتقطون صورهم.

وتحدث البطل الأوليمبي «جوردن بروغز» عن أن لديه مشجعين في العاصمة الإيرانية طهران أكثر من أي مدينة أخرى، مضيفا أنه لم يشعر بأي سوء نية تجاهه في إيران، بل وجد العكس فعليا.

وذكر «بيل زاديك» مدرب الفريق الأميركي، أن المشجعين الإيرانيين شجعوا اللاعبين الأميركيين خلال المباريات مع منافسيهم من أذربيجان وروسيا وجورجيا، وكانوا يهتفون: «جوردن، جوردن، طيلة الوقت»، مشيرا إلى أن «جوردن» سبق وأن هزم بعض اللاعبين الإيرانيين الكبار من قبل، وهذا سبب هتافهم له.

ونقلت عن أحدهم أن الاتحاد الإيراني للمصارعة أرسل مصارعا إيرانيا سابقا إلى الفندق الذي يقيم فيه اللاعبون الأميركيون لحماية الفريق، لكن كل الإيرانيين الذين التقى بهم كانوا يبتسمون، مشيرا إلى أنه من الصعب تصديق أن إيران مناهضة لأميركا.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.