2.8 مليون سوري معاقون جسديًّا إثر الحرب

الخليج العربي — متابعات

أكّد تقرير للأمم المتحدة وجود 2.8 مليون سوري يعانون إعاقة جسدية دائمة بسبب الأزمة المستمرة منذ 2011.

وذكر التقرير الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أمس الجمعة، حول “احتياجات الشعب السوري لعام 2017”، تعرض 30 ألف إنسان في سوريا شهرياً لصدمة نفسية جراء الصراع، ومعاناة 2.8 مليون شخص إعاقة جسدية دائمة.

وبين أن 2.9 مليون طفل سوري تحت سن الخامسة وعوا الحياة في ظل الصراع الدائر بالبلاد، وأن هناك 7 ملايين طفل فقير، ومليوناً و75 ألف طفل حُرموا من التعليم.

وتوقع التقرير اضطرار مليون و400 ألف طفل إلى الانقطاع عن التعليم، بالإضافة إلى إغلاق ثلث مدارس البلاد أبوابها.

وأوضح أيضاً وجود 13.5 ملايين إنسان بحاجة للمساعدات في سوريا، و5.8 ملايين منهم من الأطفال، ومليون شخص تحت الحصار، بالإضافة لعيش 3.9 ملايين شخص في مناطق يصعب الوصول إليها، واضطرار 6.3 ملايين شخص إلى ترك منازلهم والنزوح إلى مناطق أخرى داخل سوريا.

وأكد تقرير الأمم المتحدة اضطرار نصف السوريين إلى ترك منازلهم منذ بدء الاشتباكات في البلاد، وأن 85% من الشعب السوري يعيش ضمن خط الفقر، وأن هناك 4.3 ملايين شخص بحاجة للإيواء.

وبيّن أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا مليونان و740 ألف لاجئ.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.